اليمن والحوثي

شاهد.. إصابة طفلين بانفجار مقذوف حوثي غرب اليمن

تشكل الألغام والعبوات الناسفة والاجسام الغريبة المتفجرة التي زرعتها مليشيات الحوثي، كابوسًا يؤرق حياة المدنيين في الساحل الغربي

نشر في: آخر تحديث:

أصيب طفلان، اليوم الأربعاء، بانفجار مقذوف من مخلفات ميليشيات الحوثي الانقلابية، في قرية محوت سبيع بمديرية الخوخة جنوب الحديدة، غرب اليمن.

وقالت مصادر طبية في مستشفى الخوخة، إن الطفلين وليد علي يوسف ( 12 عاماً) و محمد علي رباصي (15 عاماً) ، انفجر بهما مقذوف من مخلفات الحوثيين في قرية محوت سبيع.

وأضافت المصادر أن وليد أصيب في بطنه بشظايا، فيما تعرض محمد لإصابة في صدره، وقد تلقيا الإسعافات الأولية في المستشفى الميداني بالخوخة، وسيتم تحويلهما إلى مستشفى أطباء بلا حدود في المخا لاستكمال العلاج.

وجاءت هذه الجريمة الحوثية بعد يومً واحد من مقتل ستة مواطنين بينهم امرأة وطفلة وإصابة ستة آخرين، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها الحوثيين في خط التحيتا والخوخة.

وتشكل الألغام والعبوات الناسفة والأجسام الغريبة المتفجرة التي زرعتها مليشيات الحوثي، كابوسًا يؤرق حياة المدنيين في الساحل الغربي، حيث خلفت آلاف القتلى والجرحى.

وتضاف الجريمة إلى سجل جرائم ميليشيات الحوثي الحافل بآلاف الجرائم التي ارتكبتها منذ انطلاق الهدنة الأممية في أواخر عام 2018م، وفق الإعلام العسكري للقوات المشتركة.