عاجل

البث المباشر

عبد الرحمن الشهيب

كاتب وباحث سعودي

كاتب وباحث سعودي

ما الفرق بين سنابل وصندوق الاستثمارات العامة

أسست وزارة المالية شركة سنابل للاستثمار عام 2008 برأس مال قدره 20 مليار ريال، يقول عنها رئيسها التنفيذي إبراهيم الرميح في لقاء مع «الاقتصادية» هذا الأسبوع بأنها تستعد لاقتناص فرص استثمارية محلية متميزة، هذا كلام إنشائي منمق أتى بعد خمس سنوات من إنشاء الشركة التي سبقها وعود وطموحات كثيرة من وزير المالية نفسه، السؤال: هل أبقى صندوق الاستثمارات العامة فرصاً استثمارية محلية متميزة لم يقتنصها من أسهم شركات الإسمنت إلى البنوك إلى «سابك» إلى العقارية وشركات مساهمة عديدة، وإلى متى تبقي الدولة حصصها في مجالات استثمار تقليدية كان من الأجدى طرحها للمواطنين منذ مدة طويلة؟، الدولة بإمكاناتها المادية العالية يُفترض أن تطرق فرصا استثمارية تصعب على المواطنين وتعود على الدولة والناس بالخير الوفير.

والسؤال الثاني: من أعطى وزارة المالية الحق في إصدار الشركات هذه ومنافسة المواطنين على استثمارات عادية؟ هذا أولاً، وثانياً الوزارة جهة حكومية موكل إليها تنظيم الأمور المالية للدولة فكيف تتحول إلى ذراع استثماري للدولة من جهة ومن جهة أخرى كيف تختلف استثماراتها في هذا الجانب عن استثمارات مؤسسة النقد مثلاً التي تحتفظ بالكاش لمدد طويلة فتضطر للاستثمار من باب «مكره أخاك لا بطل»؟.

وماذا عن أحقية وزارة المالية في تكديس هذه الأموال من جهة، ثم تحولها لذراع استثمارية مع أن إمكاناتها لا تسمح لها بذلك، ولا الغرض الذي أنشئت من أجله وزارة المالية يسمح لها بذلك؟.

* نقلاً عن صحيفة "الشرق"
** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة