عاجل

البث المباشر

محمد إبراهيم السقا

<p>أستاذ الاقتصاد &ndash; جامعة الكويت</p> <p>&nbsp;</p>

أستاذ الاقتصاد – جامعة الكويت

 

الأسعار المصطنعة للعقار

نشرت "الاقتصادية" تقريرا عن أن مسؤولا في قطاع التثمين العقاري، كشف عن وجود صفقات وهمية تجري في سوق جدة العقاري، بهدف الحفاظ على أسعار العقار مرتفعة وحمايتها من النزول. تراجع أسعار العقار أمر طبيعي في ظل الإجراءات التي تتم في المملكة حاليا والتي تستهدف زيادة العرض من الأراضي لتخفيف الضغوط على الأسعار، غير أنه عندما يتم التلاعب بالسوق للحيلولة دون تراجع الأسعار، فإن السوق لا يعمل في هذه الحالة على نحو صحيح، ويتم إجهاض أثر هذه الإجراءات.

خدمة السكن من الأساسيات الضرورية لحياة الناس كالغذاء والوقود، وعندما ترتفع أسعار العقارات على نحو مصطنع، فإن ذلك يرفع من معدلات التضخم لارتفاع وزن الإنفاق على المساكن إلى إجمالي إنفاق الأسر، وهو ما يضر بمستوى معيشة الناس، ولا سيما ذوي الدخول المحدودة، وبما أنه دائما ما تجرم عمليات التلاعب في السلع الضرورية، فإن التلاعب في الصفقات العقارية لا بد أن يجرم على النحو نفسه، لأن مثل هذا التلاعب يمثل عملية احتيال لسرقة مدخرات المشترين للعقار من خلال إجبارهم على دفع أسعار أعلى من اللازم لمثل هذه الأصول الأساسية للحياة.

أكثر من ذلك، فإن المعاملات العقارية لا بد أن توثق على نحو سليم، حيث يصاحب عمليات التوثيق تقديم دلائل على الدفع وانتقال قيمة الصفقات من البائع للمشتري، وأن تقوم إدارة التوثيق من وقت لآخر بالتأكد من جدية عمليات البيع على أرض الواقع وسلامة إجراءاتها وبعدها عن التصرفات الوهمية.

*نقلا عن صحيفة الاقتصادية السعودية.

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة