ربط أسعار الغاز بأسعار النفط

محمد إبراهيم السقا

نشر في: آخر تحديث:

نشرت "الاقتصادية" تقريرا عن أن روسيا دعت مصدري الغاز إلى التمسك بضرورة ربط الأسعار العالمية للغاز بأسعار النفط، وذلك في أعقاب تراجع أسعار الغاز عالميا مع تزايد الكميات المنتجة من الغاز الصخري في الولايات المتحدة.

من الناحية النظرية، قد ينظر إلى ربط أسعار الغاز بأسعار النفط على أنه أمر منطقي، باعتبار أن الهدف النهائي من استغلال الاثنين هو توليد الطاقة، وبما أنه من المفترض أن تكون تكلفة توليد وحدة الطاقة واحدة، فمن المنطقي أن ترتبط أسعار الغاز بأسعار النفط، غير أن استخدامات الغاز تختلف بصورة جوهرية عن استخدامات النفط، ذلك أن النفط منتج سحري يتولد عنه عشرات المنتجات الأخرى، بينما الغاز لا يتولد عنه سوى منتج واحد هو توليد الطاقة الحرارية، ومن الطبيعي أن تختلف أسعار السلعتين.

من ناحية أخرى، فإن قدرة أي اتحاد للمنتجين على فرض سعر محدد للسلعة التي يقوم بإنتاجها، تختلف بحسب طبيعة تلك السلعة والظروف السوقية لها، فـ"أوبك" تنظيم مختلف نسبيا عن منتدى مصدري الغاز في طبيعة درجة التجانس ودرجة توافق المصالح بين الدول الأعضاء، كما أن سوق النفط العالمية لا تواجه الوفرة النسبية التي تواجهها سوق الغاز، لذلك أعتقد أن الدعوة التي أطلقتها روسيا لتوحيد سعري السلعتين ربما لن تجد آذانا مصغية من جانب السوق، وستظل الفجوة قائمة بين سعري السلعتين في السوق العالمية للاختلاف الجوهري في طبيعتيهما وضعف قدرة المنتدى على فرض هذا الربط.

*نقلا عن صحيفة الأقتصادية السعودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.