مكتب الاستقدام في جدة

عبد الرحمن سعد العرابي

نشر في: آخر تحديث:

لي تجربة شخصية وحديثة.. مع مكتب الاستقدام في جدة.. والتابع لوزارة العمل.. أستميح القراء في إيرادها.. لأنها كما أحسب هي تجربة "عامة"..

*أردت استخراج تأشيرة سائق بديلة.. وكنت أفكر منذ الليل.. هل أحتاج إلى معرفة.. ليُسهِّل لي أمر إنهاء إجراءات التأشيرة.. وهل سيطول بي الحال في مكتب الاستقدام.. وهل ستكون الإجراءات معقدة.. وهل.. وهل.. وهل.. وهي تساؤلات سببها معاناتنا جميعًا من الروتين..

* لكن كل هذه التساؤلات.. تبخّرت مع وقوفي أمام موظف الاستقبال.. فبعد أن فحص أوراقي.. وتأكد من استكمالها.. ناولني رقم للخدمة..

* الصالة لا بأس بها.. وإن كانت في حاجة.. إلى تحسين مستوى التكييف..
كانت الصالة مليئة بالمراجعين.. والرقم الذي أحمله.. بعيدًا إلى حد ما..

* فكّرت مرّة واثنين وثلاثة.. الاستعانة بصديق.. لكن وأمام حركة المراجعين.. وتتالي الأرقام.. فضّلت الانتظار.. وفي زمن ليس بالطويل.. وصلني الدور.. سلمت كامل الأوراق.. لموظف الشباك.. وبعد استفسار وآخر.. كانت التأشيرة البديلة.. في يدي.. هذا ليس هو بيت القصيد.. أي القصة وتفاصيلها.. بل أن بيت القصيد هو.. في التعامل المهني الاحترافي..
وفي حسن التنظيم.. وفي سرعة الإنجاز..

* كان مكتب الاستقدام.. سابقًا.. مثار شكوى عديدين.. وكنت قد مررت بذلك.. لكن اليوم التجربة غير.. وهي تجربة إيجابية.. ولو استمر العمل بهذا المنوال.. وبهذه الروح الاحترافية.. وبهذه المهنية العالية.. فأنا على يقين.. أن الوساطات ستنتهي.. وأن المعارف والأصدقاء.. لتيسير وتسهيل الإجراءات.. لن يكون لهم لزوم.. وأن الأهم شعور الجميع.. بأنهم سيأخذون حقّهم.. بالنظام.. إذا كانت كامل أوراقهم متماشية مع النظام.. وأقول هذا وأنا لا أعرف.. من هو مدير مكتب استقدام جدة.. ولا حتى اسمه كما لا أعرف أيًا من الموظفين العاملين.. ولكنها كلمة إنصاف ويجب أن تُقال.

*نقلا عن المدينة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.