عاجل

البث المباشر

غلف كرافت.. تقدم تحفة في عالم اليخوت بـ80 مليون درهم

المصدر: دبي - إكرام اليعقوب

بعد أن دشنت شركة "غلف كرافت" الإماراتية للقوارب البحرية يختها الجديد من طراز "Majesty 105" خلال معرض دبي العالمي للقوارب في دبي لعام 2014، تستعد الشركة لإطلاق يختها "Majesty 155"، من خلال عرض مجسم أتاح للزوار الاطلاع على ما يحتوي عليه التصميم الجديد من دقة في التفاصيل وحرفية عالية في الأداء، بالإضافة إلى هيكلة متطورة في التخطيط الهندسي والتكنولوجي، جعلت الشركة في مصاف الشركات العالمية.

وقال محمد حسين الشعالي، رئيس مجلس إدارة "غلف كرافت" في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" خلال معرض دبي العالمي لليخوت إن الشركة حازت مؤخرا على تصنيفات مرتفعة جعلتها من ضمن أكبر 10 منتجين لليخوت عالمياً، وهو ما دفع الشركة لتطوير أدائها ورفع كفاءة إنتاجها في التصاميم الحديثة، الأمر الذي أتى جلياً بعد تدشين "Majesty 135" خلال عام 2012، والبدء بالعمل على هيكلة "Majesty 155" المميز، والذي يبلغ حجمة 154 قدم وطولة (47.00 متر) بخزان وقود يتسع لـ 14000 غالون كافية لرحلة 4200 ميل بحري وبسرعة 12 عقدة.

وأشار خلال اللقاء إلى أن الشركة تقوم باتباع نهج مختلف في التصميم الحديث يمتد عبر سلسلة من المنتجات المتنوعة التي تراعي رغبة الزبون وذوقه وميزانيته الخاصة، حيث طرحت حديثاً فكرة "الليموزين البحري" أو المجالس العائمة عبر"56 Wave Shuttle"، تزامناً مع البدء بإنشاء القناة البحرية في دبي وتنامي الطلب على وسائل النقل الفاخرة.

وأضاف أن الشركة طرحت خلال المعرض الحالي سلسلة متنوعة من المنتجات تتراوح ما بين المتوسطة حجماً من خلال طرح "Majesty 48" والتي تقدر قيمتها بحدود 2.5 مليون درهم، الذي شهد إقبالا واسعاً من زوار المعرض ومحبي الترفيه والتمتع بنمط الحياة البحرية المتجددة، إلى يخوت تصل قيمتها لأكثر من 30 مليون درهم.

وتوقع الشعالي أن يتخطى سعر اليخت الجديد "Majesty 155" حاجز الـ 80 مليون درهم بعد تدشينه خلال العام القادم 2015.

فيما رحبت الشركة بنشر صور خاصة لليخت الجديد تضمنت تصاميم مميزة للردهات الداخلية، والتي عرضت بعضاً منها سابقاً في معرض موناكو بفرنسا خلال صيف 2013 وعرضت مجدداً في معرض دبي للقوارب الذي اختتمت فعالياته يوم أمس الاثنين، بهدف إطلاع المهتمين في الصناعة البحرية على توجهات الشركة المستقبلية وقدراتها التصنيعية.

وأضاف أن التوجه الجديد في التصنيع يعكس ثقة الشركة في الإنتاج المحلي وثقتها في متانة الاقتصاد والسوق العالمي الذي بدأ في التعافي منتصف 2013، وهو تطور طبيعي لشركة تأسست عام 1982 وتدرجت في التطور ومواكبة السوق المحلي والعالمي بمهنية وحرفية عالية ووعي بما يمكن أن يقدمه القطاع للاقتصاد المحلي.

وأكد أن السوق الخليجية من أهم الأسواق الجاذبة لليخوت الفاخرة، حيث إن 70% من مبيعات الشركة تأتي من الخليج و30% تأتي عبر مشتريات متفرقة حول العالم، فيما توقع أن تسجل أرباح الشركة نمواً بـ15% خلال العام الحالي.

يشار إلى أن الشركة قامت بضخ استثمارات كبيرة في تطوير القاعدة الإنتاجية لمصانعها خلال الخمس سنوات الماضية لإعطاء أهمية أكبر لتحسين الجودة، التزاما منها بتقديم تصاميم جديدة تواكب السوق بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي واجهت القطاع على غرار الأزمة المالية العالمية.

إعلانات

الأكثر قراءة