عاجل

البث المباشر

التسليف والادخار يعيد جدولة أقساط القروض الاجتماعية

المصدر: الرياض - واس

أعلن البنك السعودي للتسليف والادخار عن قيامه بإعادة جدولة أقساط القروض الاجتماعية للمتعثرين عن السداد، ممن تراكمت عليهم الأقساط السابقة حتى يتمكنوا من الانتظام في السداد مجدداً.

وأوضح مدير عام البنك السعودي للتسليف والادخار الدكتور إبراهيم الحنيشل أن البنك قام بهذه الخطوة من باب التسهيل والتيسير على مقترضي البنك ممن تراكمت عليهم الأقساط في فترات ماضية، ولم ينتظموا بالسداد داعياً من لديه أقساط مستحقة بضرورة التعاون مع البنك والالتزام بالسداد.

وبين أن الفرصة أصبحت الآن سانحة لدى العملاء المتأخرين في السداد في برنامج القروض الاجتماعية بأن ينضموا لقائمة المنتظمين فيه ويحصلوا على المميزات التي يقدمها البنك للمنتظمين، حيث من أهمها إمكانية إقراضهم مرةً أخرى بعد مضي سنة واحدة فقط على سدادهم المنتظم لقرضهم القديم.

وأكد الحنيشل على ضرورة الالتزام بالسداد والحرص على المبادرة فيه، وأن يستشعر عملاء البنك أنه على عاتقهم أمانة شرعية واجتماعية لا بد من أدائها، وأن بسدادهم لقروضهم إقراضا لآخرين.

وأضاف أن البنك سعى في الفترة الماضية لتطوير آليات وإجراءات التحصيل وقد نجح في رفع نسبة التحصيل لمعدلات كبيرة جداً، مشيراً إلى أن خطوة إعادة جدولة أقساط القروض الاجتماعية تأتي امتداداً لذلك النجاح ورغبةً من البنك في التخفيف على عملائه من أعباء الأقساط المتراكمة ومساعدتهم على مواجهة ظروف المعيشة.

إلى ذلك، قدم البنك السعودي للتسليف والادخار خلال العام الماضي قرضاً اجتماعياً بقيمة إجمالية بلغت5.8 مليار ريال، توزعت على قروض الزواج والأسرة وترميم المنازل، واحتل الزواج النسبة الأكبر من دعم القروض بنسبة 57% فيما حظيت قروض الأسرة بنسبة 39% وقروض الترميم على 4%، وفي مجال دعم وتمويل ورعاية المشاريع قام البنك بتمويل 2095 مشروعاً بقيمة تجاوزت نصف مليار ريال .

يشار إلى أن البنك قام بجهود كبيرة لدعم قطاع المنشآت الصغيرة والناشئة، تشمل دعم ومساندة رواد الأعمال من خلال تقديم الخدمات غير المالية لهم بهذا القطاع عبر عدة برامج مختلفة وبأعلى المعايير من ضمنها تقديم خدمات التدريب والإرشاد والاستشارات ودراسات الجدوى ونشر ثقافة العمل الحر والعديد من الخدمات المتنوعة والتي تصب في مصلحة الريادي، إلى جانب استقطاب برنامج "إمبرتيك" العالمي التابع لمنظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية لبناء وتنمية المؤشرات السلوكية الريادية التي يحتاجها أصحاب الأعمال في المؤسسات الناشئة والصغيرة ومتوسطة الحجم.

فيما اعتمد البنك السعودي للتسليف والادخار عدداً من الجهات الراعية لتصبح بمثابة الأذرع التنفيذية للبنك لتقوم بتقديم الخدمات غير المالية كمعهد ريادة الأعمال الوطني "ريادة"، الهيئة العامة للسياحة، الهيئة الملكية بالجبيل، صندوق المئوية، حاضنة بادر، برنامج "انطلاقة" التابع لشركة شل، صندوق "ديم المناهل" لدعم المرأة، ومعهد الأمير سلمان لريادة الأعمال التابع لجامعة الملك سعود.

إعلانات