خصخصة البريد الملكي تكبد البريطانيين مليار إسترليني

نشر في: آخر تحديث:

أظهر تقرير أعدته إحدى لجان مجلس العموم البريطاني، عن صفقة خصخصة البريد الملكي البريطاني "رويال ميل"، أن هذه الصفقة كبدت دافعي الضرائب البريطانيين نحو مليار جنيه إسترليني، ما يعادل 1.7 مليار دولار، حيث كانت أكبر صفقة خصخصة في بريطانيا منذ سنوات.

وقال أدريان بيلي رئيس اللجنة البرلمانية، "لم يكن واضحا أبداً" أن الصفقة "حققت العائد المناسب والعادل لدافعي الضرائب"، كانت الحكومة قد باعت في أكتوبر 2013 حصة قدرها 60% من أسهم هيئة البريد البريطانية، حيث جمعت نحو ملياري جنيه إسترليني.

وفي حين كان سعر السهم أثناء عملية الطرح العام الأولي 3.3 جنيه إسترليني، فإنه ارتفع مع بدء التداول 6.18 جنيه إسترليني، ويبلغ السعر حاليا 4.73 جنيه إسترليني.

وأضاف بيلي "هذه كانت أهم صفقة خصخصة منذ سنوات.. نعتقد أن خوف الوزراء من الفشل في الخصخصة، وسوء الاستشارة أدى إلى ضعف كبير في تقدير الطلب على سهم رويال ميل". يذكر أن هذا التقرير جاء بعد مراجعة حرجة للصفقة من جانب المكتب الوطني للمراجعة المحاسبية في وقت سابق من العام الحالي.

وأثار التقرير القلق من ألا تكون الحكومة قد حققت الاستفادة من المناسبة من بيع بعض أصول خدمة البريد بما، في ذلك عدة مواقع في لندن.

وانتقد التقرير المستشار المالي للحكومة مؤسسة لازارد وبنكي يو.بي.إس السويسري وجولدمان ساكس الأميركي، وهما منسقا الطرح عالمياً، حيث أشار التقرير إلى أن المؤسسات الثلاث فشلت في تقدير حجم الطلب على السهم، وبالتالي لم يتم تحديد سعر الطرح الأولي بصورة مناسبة.

من ناحيته، دافع وزير قطاع الأعمال فينس كابل المسؤول عن عملية الخصخصة عن نفسه بقوة. وقالت متحدثة باسم الوزارة، إن وجهة نظر اللجنة بالنسبة لسعر السهم استندت بالكامل على الإدراك المتأخر، وتجاهلت أن العملية كانت تشمل بيع 600 مليون سهم.