العمل السعودية توقف شركة متورطة بـ"التوطين الوهمي"

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت وزارة العمل في السعودية خدماتها عن شركة توظيف تورطت في "التوطين الوهمي" بشكل نهائي بعد ثبوت مخالفتها قرارات التوطين والتحايل عليها.

وتشدد وزارة العمل خلال الفترة الأخيرة على وقف وفرض عقوبات على أي شركة تحاول مخالفة القوانين بشكل صارم.

وأكدت "العمل" في بيان لها، أن العقوبة المتخذة بحق الشركة تأتي على خلفية إسهامها ومعهد التدريب التابع لها بشكلٍ مباشر في التوطين الوهمي.

وأوضحت الوزارة أن الشركة استقطبت بعض المواطنين غير المسجلين في قاعدة بيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وأغرتهم بدورات تدريبية مع منحهم مُكافآت مالية متفاوتة ثم أدرجت أسماءهم لدى الشركات والمُنشآت المتعاقِدة معها بقصد رفع نسبة السعودة بصورة وهمية دون علم المواطنين أو موافقتهم على تسجيلهم في سجلات تلك المُنشآت التجارية.

واتهمت الوزارة الشركة باستقطاب موظفين سعوديين لصالح شركات متعاقِدة معها من خلال بعض عقود التدريب المنتهية بالتوظيف بشكلٍ صوري.

وذكر بيان العمل أن الشركة سعت إلى التسويق لحلول التوطين ورفع وتثبيت نسبة التوطين على مدار السنة، وادَّعت تغطية النسبة 100% بصورة وهمية وغير حقيقية، كما استخدمت شعارات وزارة العمل وبرنامج نطاقات وصندوق تنمية الموارد البشرية – من دون الحصول على تصريح من الجهات المعنية - بهدف تضليل المُنشآت بتوافق برامجها مع الأنظمة والتعليمات، وغيرها من المُخالفات.