التأمين الصحي

عبد الرحمن سعد العرابي

نشر في: آخر تحديث:

* لا أعرفُ كيف كلما تذكّرت
التأمينَ الصحيَّ على المواطنين
والذي وعدتْنا به وزارةُ الصحةِ منذ
وزارةِ الدكتور أسامة شبكشي
تقفزُ إلى مقدمةِ ذاكرتي
قصصُ الأساطير والخيالِ..
وأقوالٌ وأمثالٌ
كالعنقاءِ والخلِّ الوفي..؟
* التأمينُ -كفعلٍ - مطبقٌ
في المملكةِ منذ زمنٍ
وحسب آخرِ احصائيةٍ
نشرتْها الصحفُ المحليةُ..
فإن "9" ملايين مواطنٍ
مؤمنٌ عليهم طبياً في القطاعِ الخاصِ
وهذا يعني ثلثَ عددِ سكانِ
المملكةِ المواطنين...
* إضافة إلى أن
التأمينَ الطبي
أثبتَ وبالدليلِ
مؤشراتٍ إيجابيةً كبيرة
لكلِّ أطرافِه :
المستفيد والجهة المؤمِّنة
وشركات التأمين ونوعية الخدمة
* وهذا في حسبةٍ بسيطةٍ
يوضّح أن وزارة الصحةِ
ستكونُ مع المواطنين
الرابحَ الأكبرَ
من تطبيقِ نظامِ تأمينٍ شاملٍ
لكلِّ مواطني المملكة..
* فالوزارةُ ستتحولُ إلى
طالبِ خدمةٍ مرغوبٍ جداً
تضعُ شروطها الضامنةَ
لخدمةٍ طبيةٍ راقيةٍ..
كما يوفرُ عليها مصاريفَ..
المستشفياتِ والمراكزِ الطبية
والأطباءِ والفنيين والإداريين
وكافةِ العاملين والأجهزةٍ الطبية
والإزعاجِ المستمرِّ من
تذمُّر الناسِ من
خدماتِها الطبية..
* بل بحسبةٍ أخرى بسيطة
ستتمكنُ الوزارةُ من
تأجيرِ كافةِ منشآتِها الطبية
للقطاعِ الخاصِ وتتفرغُ كلية
للمراقبةِ وسَنِّ القوانينِ
التي تحققُ نتائجَ إيجابيةً
بتقديمِ خدماتٍ راقيةٍ
* وهذا يدفعُني إلى مطالبةِ
وزيرِ الصحةِ المكلفِ المهندس
عادل فقيه
وهو من أبناءِ القطاعِ الخاص أصلاً
ويعرفُ ويدركُ مزاياه
أن يبادرَ إلى الإسراعِ في
إقرارِ التأمينِ الطبي
لتكونَ خطوة رائدة ومبشِّرة
بتوفيرِ خِدْمات طبيةٍ راقيةٍ
لكافةِ مواطني المملكةِ
ولإقفالِ بابِ الازعاجِ
البشري والإعلامي
الذي تواجهُه الوزارةُ حاليا

*نقلا عن المدينة

http://www.al-madina.com/node/550020/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%85%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%8A.html

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.