3 آلاف معدة و7500 عامل بدأوا حفر قناة السويس الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية والمشرف على مشروع "قناة السويس الجديدة"، اللواء كامل الوزيري، إن أعمال الحفر في قناة السويس الجديدة بدأت أمس، حيث تواجد بموقع المشروع نحو 3 آلاف شاحنة ولودر و7500 عامل للبدء بأعمال الحفر الجاف.

وأضاف الوزيري في تصريحات للصحافيين أمس، أن عدد الشركات التي تقوم بأعمال الحفر في قناة السويس الجديدة وصل إلى 40 شركة، متوقعاً زيادة عددها إلى 63 شركة، حيث تقرر زيادة عدد الشركات بعد اختصار مدة التنفيذ من ثلاثة أعوام إلى عام واحد بعد توجيهات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقال إن الشركات الـ40 ستعمل فقط في تنفيذ أعمال الحفر الجاف التي يصل طوله إلى 35 كيلومتراً، مشيراً إلى أن هناك أكثر من 3 آلاف شاحنة ولودر متواجدة بمواقع العمل المختلفة التي تم تقسيمها على شركات المقاولات المحلية، ويصل حجم الرمال التي ستزال جراء أعمال الحفر إلى نصف مليون متر مكعب يوميا.

وأوضح أن كل شركة حصلت على مساحة محددة من الحفر، وفق قوة عملها وحجم المعدات والأدوات المتوفرة لديها، مشيرا إلى أن حجم الأعمال بالمشروع يبلغ 500 مليون متر مكعب منها 50% أعمال حفر جاف و50% أعمال التكريك ورفع مخلفات الحفر.

وقال إن عدد العمال بالموقع وصل لنحو 7500 عامل ما بين سائقي معدات وعربات وفنيين، وإن عدد العمال سيتضاعف بنهاية الأسبوع الجاري ليصل إلى نحو 15 ألف عامل، لافتاً إلى أن العمل مستمر على مدار 24 ساعة بمعدل فترتين في اليوم كل فترة لمدة 12 ساعة.

ونفى وجود أي مشكلة بالوقود أو مستلزمات تشغيل المعدات والآلات، حيث تقوم محطات وقود "وطنية" التابعة للقوات المسلحة بمنطقة القنطرة شرق بتوفير الوقود اللازم، مشيرا إلى أن كل شركة لها مولد كهرباء خاص بها ومعها كشافات لإنارة القطاع الخاص بها أثناء العمل فجرا.

وأوضح أن هناك تكليفات من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بأن يكون لكل شركة وكتيبة، معسكر إداري ومناطق إعاشة بها مطبخ ومطعم، مع بدء أعمال الحفر بالتوازي.