أرامكو تدعم عمل المرأة في المكاتب الهندسية بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد خالد الفالح رئيس "أرامكو السعودية" أن الشركة ستدعم عمل المرأة في المكاتب الهندسية في السعودية، كونها بيئة مناسبة جداً لعمل المرأة، خاصة أن الرسم المعماري تحول إلى إلكتروني عبر الأجهزة الإلكترونية.

وأضاف أن المرأة ستسهم في التعمير والتشييد لأهم الصروح والمنشآت في السعودية انطلاقاً من الوقت الراهن، وفقاً لما نقلته صحيفة "الاقتصادية".

جاء ذلك على هامش افتتاح "أرامكو السعودية" و"جنرال إلكتريك" و"تاتا كونسلتنسي سيرفسز"، أمس، أول مركز نسائي بالكامل لتسيير إجراءات الخدمات الإدارية في المملكة، بدعم من صندوق تنمية الموارد البشرية.

وقال الفالح: إن المركز سيقدم لعملائه خدمات متخصصة في مجالات التمويل والمحاسبة والموارد البشرية، وتوريد المواد، والخدمات المكتبية.

وذكر أن المشروع أقيم على مساحة 3200 متر مربع، سيسهم في إيجاد ثلاثة آلاف فرصة عمل للسعوديات على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

ولفت رئيس "أرامكو السعودية" إلى أنه خلال المراحل الأولى من عمل المركز تم توظيف قرابة 300 موظفة، علما أن نحو 90 في المئة من الموظفات السعوديات حديثات التخرج، فيما تمتلك الأخريات ما بين عامين وأربعة أعوام من الخبرة، مبينا أن نسبة التوطين في مركز مساندة إجراءات الأعمال بلغت 70 في المئة.

وكشف الفالح أن المركز سيوفر بيئة مناسبة لعمل المرأة السعودية بنسبة كبيرة جدا، لافتاً إلى أن اختيار المقر في مدينة الرياض بسبب وجود الشركات العملاقة العالمية والمحلية، مشيراً إلى أن العمل جار على أن تنتقل التجربة إلى مناطق أخرى من مدن المملكة لاستغلال كل الكوادر النسائية بعدل وحياد.

وخلال مشاركة الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة في افتتاح المشروع الذي كان قد أعلن عنه في سبتمبر من العام الماضي، أوضح أن هذا المشروع وفر للمرأة 80 ألف ساعة تدريب، ليتم فيها تطوير خبرات العاملات في المركز فور بدء العمل فيه.

بدوره قال الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب محافظ الهيئة العامة للاستثمار إن المشروع وجد لتغطية الفجوة الكبيرة التي تشهدها سوق المنطقة في خدمات الأعمال الإدارية التي تقدر بمئات الملايين سنوياً، وبمعدلات نمو عالية، لافتاً إلى أن نقطة القوة في المركز تكمن في النموذج الذي سيقوم عليه والمضاهي للمراكز المشابهة في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين وسنغافورة.

وأكد أن الهيئة ملتزمة بتقديم كل الدعم والمساندة لهذا النوع من الاستثمارات والمشاريع، كما ترحب بهذا النوع من الاستثمارات انطلاقاً من رؤيتها الاستراتيجية للتنمية والمدعومة بالتوجه السامي في تشجيع وتسهيل إجراءات تأسيس مثل هذه الاستثمارات.