أوروبا تتحد من جديد بهدف تبادل آلي للبيانات المصرفية

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر دبلوماسية أنه من المرجح أن يتوصل وزراء المالية الأوروبيون الأسبوع القادم إلى اتفاق بشأن التبادل الآلي للبيانات المصرفية، فيما تتوقع المصادر أن يكون إبرام الاتفاق خطوة مهمة في مسعى لكبح التهرب الضريبي داخل الاتحاد الأوروبي.

وفي ظل نظام التبادل الآلي للمعلومات فإنه إذا فتح شخص يعيش في إحدى دول الاتحاد الأوروبي حسابا مصرفيا في دولة أخرى عضو بالاتحاد فإن سلطات الضرائب في بلده الأصلي سيجري إبلاغها بشكل تلقائي.

وسيطلق الاتفاق الذي تجري مناقشته قبل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج في الرابع عشر من أكتوبر نظاما آليا لتبادل المعلومات يشمل جميع دول الاتحاد بدءا من 2017.

وسييسر التبادل الآلي للمعلومات لسلطات الضرائب رصد التهرب الضريبي أو تدفقات الأموال غير المشروعة.