أولويات مهمة للمتقاعدين.. ليس راتباً فقط

راشد الفوزان

نشر في: آخر تحديث:

الجدل الدائر حول رواتب المتقاعدين الذي يبغ عددهم الان 850 الف متقاعد منهم 460،280 الف احياء، وسأتحدث عن هذه الفئة خصوصا وليس المستفيدين ايضا الذين لهم حقوق خاصة لمن هم دون سن 21 او 22 سنة أي سن التعليم والعمل، السؤال المهم كم رواتب من هم اعلى من حد الكفاية للمعيشة والذي يقدر مابين 6 الى 7 الاف ريال، لم أجد إحصاء "دقيقا" يبين توزيعات الرواتب لهذه الاعداد من المتقاعدين الذين برأيي يحتاجون التفاتة مهمة ومتابعة لمستوى الدخل خاصة لمن تقاعد نظاما وسنه يتجاوز 60 سنة وليس التقاعد الاختياري. ففئة من هم اكملوا 60 سنة وتقاعد يحتاجون إعادة نظر لمن رواتبهم متدنية ولا تواجه مصاعب الحياة التي اصبحت تحتاج دخلا يوازي الاحتياج وسده.

من المهم ان يكون هنا حد ادنى للرواتب فمثلا لا يقل عن 4000 ريال او 5000 ريال ولا اظن العدد سيكون كبيرا، ايضا اهمية التأمين الطبي لهم للزوجين وليس للرجل فقط او المرأة بل جميعهم وغالبا لا يكون لهذه الفئة أطفال فلا أعباء إضافية. ايضا أهمية ان يقدم الاولوية في السكن فهم في مراحل مهمة من حياتهم يحتاجون الملاذ الآمن والخلاص من الإيجار لمن لا يملك السكن، منحهم تخفيضات في الطيران، أندية طبية ورعاية رياضية، منحهم أماكن خاصة كنواد وملتقيات يجتمعون بها لا أن يتركوا وكأنهم بلا صلاحيات.

نحتاج الاهتمام بالمتقاعدين والمتقاعدات، وللحق فالكثير يتقاعد ويجلس بمنزله إلا القليل من يعرف كيف يشغل حياته ونفسه بقراءة أو هواية أو سفر أو رياضة، لكنهم لا يلتقون ولا يجتمعون ولا يحصلون على مميزات وخصوصية تخدمهم، حتى إن المتقاعد أصبح يخشى من كلمة متقاعد لأنه سيكون منسيا ومتجاهلا وترك لمصيرة، يجب ان نحسن دخلهم وحياتهم ومعيشتهم ونشركهم بحياتنا ومجتمعنا أليس هؤلاء من أنفق زهرة عمره وشبابه في خدمة العمل والناس والجهاز الذي يعمل به ؟! لا يكفي ان يكرم (بدرح) عن مشوار حياة وعقود من الزمن.

هم يحتاجون التقدير والعناية ثم المال والاهتمام لا يجب ان يتركوا لمن يحتاج تحسين دخل او عناية ويكون لهم أولويات في حياتنا، وهذا وفاء وقيمة مهمة يجب ان تقدم لهم فهم ليس على هامش الزمن وننتظر متى يرحلون هذا غير صحيح بل هي مرحلة وحياة جديدة. لماذا مثلا لايكون لهم برنامج سياحي كمجموعات ؟ بتميز وخصوصية تقدم لهم ؟ رعاية صحية سنوية بكشف دوري مستمر لهم ؟ هناك الكثير مما. يمكن ان يقدم لهم وليس مجرد رفع راتب أو دخل فهذا جزء وليس كل، بل هم يحتاجون حياة متكاملة مليئة بالاهتمام والتقدير ثم المال.

* نقلا عن صحيفة "الرياض"

www.alriyadh.com/983457

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.