عاجل

البث المباشر

راشد محمد الفوزان

<p>راشد محمد الفوزان</p> <p>كاتب اقتصادي</p>

راشد محمد الفوزان

كاتب اقتصادي

خسارة السوق لا تعني مكاسب

مفهوم خاطئ يتردد كثيرا وهو كمثال حين تتراجع الأسواق وتظهر عناوين « السوق تتراجع بخسائر اسبوعية بمقدار 200 مليار او 250 مليار ريال « ونحو ذلك من الخسائر، يتبادر لذهن الكثير خاصة غير المتخصص أو من يعرف عمق السوق والأسواق، أن هذه الخسائر للقيمة السوقية للسوق قد ذهبت «لتجار وهوامير» ونحو ذلك، بمعنى أن كل الخسائر ذهبت «لجيوب تجار وهوامير» وهذا غير صحيح على إطلاقة وسأوضح ذلك. كيف لا تذهب أرباحاً» لمحافظ الهوامير» ؟والجمهور في كثير منه يرى أنها أرباح ذهبت لهم؟ مثالين: حين تشتري عقاراً بسعر مليون ريال فقط، ومع الزمن والسنوات ارتفع إلى 5 ملايين ريال، يعني ربح 4 ملايين ولكن لم يبع، ثم جاءت ظروف وتراجع العقار وتراجع عقارة إلى مليون ريال كما اشترى فيكون لم يربح او خسر، فهل نقول خسر 4 ملايين ريال وهو لم يبع ؟ هي خسارة قيمة سوقية بمعنى أدق، مثال آخر تملك الدولة حصصاً ضخمة بسابك والاتصالات وغيرها، وكانت بقمة اسعارها عند 11,138 نقطة، والدولة مستثمر لا تبيع، ونفرض قيمة ما تملك 500 مليار عند مستوى 11,138 نقطة، وتراجع السوق لأي أسباب فانخفضت قيم ما تملك إلى 400 مليار ريال، فهل نقول خسارة 100 مليار ريال مع النزول ذهبت ارباحا لأي احد ؟؟؟ هي قيمة اسهم دولة لم تبع، وهكذا يتم القياس.

مصطلحات وتداولات كثيرة أجدها تتداول وهذه كمثال، لأنها تروج شيئاً غير صحيح ويسوق أن هناك سيطرة وهيمنة كبار على السوق، رغم قناعتي الشخصية ان السوق أكبر من أن يسيطر عليه أحد، سوق ليس صغيراً كقيم يومية للتداول، ويفسر أي نزول وخسائرعلى أنه مؤامرة أو قوة أطراف « تلعب» بالسوق، وهذا غير صحيح، لأنه لا أحد يسأل او يتساءل او يطالب بشيء حين تكون هناك ارتفاعات وكأنها شيء طبيعي ولا يجب السؤال، فقد تصبح حسدا او غيرة، مع ان السوق طبيعته هي الارتفاع والانخفاض وهي قوى عرض وطلب في كل الأحوال لا يسيطر عليها أحد، وتتأثر بعوامل خارجية كثيرة، من اسعار نفط وسعر فائدة وغيرة كثير، لماذا لا يكون هناك يقين انه سوق كأي سوق، عرض وطلب وتأثيرات كأي سوق، سوق يحتاج للعلم والمعرفة والخبرة والدراسة والموضوعية والتحليل ووضع الأهداف ليس من السهولة السوق التي يتوقعها الكثير هي ليست مجرد افتح محفظة واسمع محللاً هنا او هناك او توصيات أو غيره، فكل يرى برؤيته وهي قابلة للخطأ. الأصل بالأسواق هو الاستثمار وأنه أداة تمويل وجذب، والمضاربة مهمة ايضا لمزيد من التدفق المالي والسيولة، يجب توسيع رؤية قراءة السوق فهي ليست سهلة كما يتوقع الكثير.

ويجب أن لا نتداول كثير مما يقال وهو غير صحيح كمثال مقالنا اليوم، او أشاعات وغيرة، يجب التوثق والتثبت من كل معلومة وقراءة وتحليل قبل اي قرار، حتى المضاربة تحتاج إلى علم ومعرفة وخبرة. لا تستهينوا بالأسواق فهي لا ترحم ابدا.

* نقلا عن صحيفة "الرياض"

www.alriyadh.com/986501

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة