خبير لـ"العربية.نت": اكتتاب البنك "الأهلي" مشجع جداً

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر طلال الهذال، محلل أبحاث أول بشركة الاستثمار كابيتال، أن الاكتتاب في الأسهم المطروحة من البنك الأهلي التجاري السعودي تشكل فرصة مميزة، لأن معظم مؤشرات تقييم سهم البنك تعطي دلالات بأنه سيكون من بين الأقوى في سوق الأسهم السعودية.

وقال الهذال في مقابلة مع "العربية.نت" إن أبرز المؤشرات التي تخص عملية الاكتتاب بأسهم البنك المطروحة وقيمتها 300 مليون سهما للأفراد تعطي، مؤشرات "مشجعة جداً" لهذا الاكتتاب المهم والذي سيمثل دخول أكبر بنك الى سوق الأسهم.

وأكد أن جميع الاكتتابات التي جرت في سوق الأسهم السعودية منذ عام 2007 إلى وقتنا الحالي، شهدت نسب تغطية كبيرة، وإقبال إيجابي فاق التوقعات ما يعزز من فرص تسجيل الأهلي لنسبة تغطية كبيرة في هذا الاكتتاب.

وأشار الى أن مصرف الإنماء مع فارق حالته عن الأهلي الذي يعد أكبر بنك قائم ولديه محفظة تمويل كبيرة، فإن اكتتاب الإنماء سجل تغطية بلغت نسبتها نحو 170%، وهذا مؤشر جيد يعطي توقعات إيجابية لاكتتاب الأهلي تبعا لظروف
السوق المالية الحالية التي باتت أكثر قوة وسيولة.

واعتمد محلل أول أبحاث بشركة الاستثمار كابيتال، على تحليل محفظة القروض للبنك الذي ستدخل أسهمه كلاعب جديد ومؤثر في السوق قريباً موضحا أن محفظة قروض الأهلي التجاري تتوزع على 33% في قطاع الأفراد و65% بقطاع الشركات ومنها مؤسسات شبه حكومية وهذا يعطي قوة لجودة هذه المحفظة التي تشكل أساساُ ما نسبته 17% من اجمالي حركة الاقراض بالبنوك السعودية مجتمعة.

وقال طلال الهذال، إن التحليل للاكتتابات المقاربة في السابق، يمنح اكتتاب الأهلي التجاري، ميزة أكبر من حيث أنه سيحظى باهتمام الشركات الكبرى والصناديق المالية التي تتطلع الى دخول سوق السعودية وإلى قطاع المصارف، لاسيما بعد اعلان هيئة السوق المالية عزمها فتح السوق للاجانب وللمؤسسات المالية الكبرى من خارج المملكة.

وأشار الى التاريخ الطويل والمكانة التي يحتلها البنك الأهلي، بين البنوك السعودية من حيث قوة أصوله وقوة رأسماله، وعديد من المؤشرات التي يتميز بها تجعل من خطوة الاستثمار في أسهمه عنصر أساسي في الاستراتيجية الاستثمارية لأبرز الشركات والأفراد ذوي الخبرة في التعامل مع الأسهم.