عاجل

البث المباشر

"ديلي تلغراف":توقعات بهبوط النفط إلى 10 دولارات للبرميل

المصدر: لندن – العربية نت

توقعت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية أن تنهار أسعار النفط خلال العام الحالي ليصل سعر البرميل إلى 10 دولارات فقط، في الوقت الذي تتصاعد فيه وتيرة التوقعات المتشائمة حيال الاقتصاد العالمي وتتزايد المخاوف من نشوب أزمة اقتصادية عالمية على غرار ما حدث في العام 2008 في أعقاب انهيار "ليمان براذرز" أو ربما أسوأ من ذلك.

وجاءت توقعات "ديلي تلغراف" بشأن انهيار كبير في أسعار النفط ووصولها إلى مستوى العشرة دولارات بعد يومين فقط على تحليل اقتصادي نشرته الصحيفة وتوقع انهيار سوق العقارات في بريطانيا وفي أماكن واسعة من العالم، وهو التحليل الذي قال أيضاً إن ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي سوف يؤدي إلى هبوط العديد من البورصات وانهيار في أسعار الأسهم أيضاً.

وبحسب التحليل الذي نشرته "ديلي تلغراف" اليوم الأربعاء، فإن هبوط أسعار الذهب الأسود من 115 دولاراً إلى 30 دولارا قد لا يكون نهاية المشوار، وإنما قد تواصل الأسعار انهيارها لتصل إلى مستوى العشرة دولارات للبرميل.

ونقلت الصحيفة عن بنك "ستاندرد تشارترد" أنه خفض توقعه المستقبلي لأسعار النفط إلى 10 دولارات، لينضم بذلك إلى بنوك أخرى مثل "غولدمان ساكس" و"آر بي أس" و"مورغان ستانلي".

ويشير التحليل إلى أن أسعار خام برنت قد انخفضت إلى أقل مستوى خلال 12 عاما، وهو 30.41 للبرميل الواحد، بينما انخفض خام غرب تكساس المتوسط في التعاملات إلى 29.93 دولار، وهو المستوى الذي وصل إليه آخر مرة في ديسمبر 2003.

وحذر محللون من أن السوق النفطية ستظل غير متوازنة ما دام السوق يعاني من زيادة في العرض والتجهيز وركود في الطلب على النفط.

وقال بنك "ستاندرد تشارترد" إن انخفاض الأسعار ليس له قاع، مضيفا أنه "بالنظر إلى غياب علاقة جوهرية تدفع أسعار النفط للاتزان، فإن الأسعار تتحرك بحسب التدفقات المالية الأخرى لأسعار الأصول الأخرى، مثل الدولار والبورصة".

وأوضحت الصحيفة أن آخر مرة انخفضت فيها أسعار النفط لتصل إلى مستوى 10 دولارات كانت في ذروة الأزمة المالية الآسيوية في عام 1998.

ونقلت "التلغراف" عن مديرة صندوق النقد الدولي، كرستين لاغارد، قولها إن "عوامل العرض والطلب تدل على أن أسعار السلع الأساسية ستبقى منخفضة لمدة من الوقت".

إعلانات

الأكثر قراءة