عاجل

البث المباشر

إنفوغرافيك.. تعرف على أكبر 10 لاعبين في عالم النفط

المصدر: لندن – العربية نت

عاودت أسعار النفط ارتفاعها منهية موجة الهبوط التي شهدتها طوال العام الماضي، حيث أصبحت أسعار الخام في السوق أعلى بنحو 40% من أدنى مستوى سجلته خلال العام الحالي 2016، فيما يُجمع الكثيرُ من المحللين على أن العديد من البيانات والتوقعات الايجابية ستدفع النفط إلى مزيد من الارتفاع خلال العام الجاري.

واقتربت أسعار "برنت" من مستويات الـ40 دولاراً خلال تداولات الاثنين، فيما تجاوز خام تكساس مستوى 36.6 دولاراً للبرميل، في الوقت الذي كانت الأسعار قد هوت الى ما دون الثلاثين دولاراً في مطلع العام الجاري، مسجلة أدنى الأسعار منذ نحو 11 عاماً، ومسببة الكثير من المتاعب الاقتصادية للدول التي تعتمد على انتاج النفط الخام، وفي مقدمتها روسيا التي أصبحت تعاني ما يشبه الأزمة الاقتصادية الشاملة.

واستعرضت جريدة "وول ستريت جورنال" الأميركية في تقرير اطلعت عليه "العربية نت" عدداً من الاشارات التي قالت إنها دفعت أسعار النفط الى الارتفاع، حيث قالت إن منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة تراجعت الأسبوع الماضي وحده بواقع ثمانية منصات لتصل الى 392 منصة فقط للتنقيب عن الخام، وهذا المستوى هو الأدنى منذ العام 2009، أما منصات التنقيب عن النفط والغاز معاً فتراجعت بواقع 13 منصة لتصل إلى 489 منصة، وهو أعلى بقليل من أدنى مستوى تم تسجيله على الاطلاق، وكان في العام 1999.

ونقلت الصحيفة عن محلل اقتصادي تأكيده بأن قطاع الطاقة الأمريكي أصبح يعاني من أزمة مالية، وخاصة منتجو النفط الصخري، حيث باتوا يواجهون تشدداً في الاجراءات تجاههم من قبل المقرضين في سوق الائتمان، بما يدفع الى الاعتقاد بأن المتاعب التي سيواجهها منتجو النفط الصخري ستتزايد خلال الفترة المقبلة، وهو عامل آخر أعطى دفعة اضافية لأسعار النفط في الأسواق العالمية.

وتقول الصحيفة بأن التوقعات بشأن الطلب العالمي على النفط خلال الفترة المقبلة أيضا قوية، حيث أن الاقتصاد الأمريكي –وهو أكبر مستهلك للنفط في العالم- شهد تحسناً قوياً ادى الى زيادة في سوق الوظائف الأمريكي بواقع 242 ألف وظيفة، كما أن التوقعات بشأن اقتصاد الصين أيضاً تحسنت إذ قالت مؤسسة (Premier Li Keqiang) إن النمو المتوقع للاقتصاد الصيني سيكون بمتوسط 6.5% خلال السنوات الخمسة المقبلة.

وقال كاو جيان محلل قطاع الطاقة لدى (SCI International) أن واردات الصين من النفط ستظل قوية، بسبب تراجع الإنتاج المحلي الصيني من الخام، وتزايد شهية الصين لشراء الخام الأجنبي نتيجة تراجع الأسعار في السوق العالمي".

وتوقعت مجموعة (CLSA) للاستثمار أن تقوم الصين بخفض انتاجها المحلي من النفط الخام خلال العام الحالي 2016 بنسبة تتراوح بين 4% و5%، على أن تقوم بخفض إضافي العام المقبل بنسبة تصل الى 3%.

وتصب هذه البيانات في مجملها باتجاه مزيد من الارتفاع في أسعار النفط خلال الفترة المقبلة، وهو ما يدفع الكثير من المحللين الى الاعتقاد بأن الأسعار بدأت تعاود الارتداد من المستويات المتدنية التي تم تسجيلها في مطلع 2016.

وكانت أسعار النفط تدور في منتصف العام 2014 حول مستويات الـ115 دولاراً للبرميل، قبل أن تبدأ موجة هبوط تفقدها أكثر من 70% من قيمتها ليتم تداول البرميل دون مستويات الثلاثين دولاراً خلال الأيام الأولى من العام الحالي.

إعلانات

الأكثر قراءة