عاجل

البث المباشر

تكاليف ضخمة للأولمبياد..فهل تربح الدول المستضيفة؟

المصدر: دبي - مايا جريديني

في الوقت الذي تواجه فيه البرازيل تحديات اقتصادية وسياسية صعبة، يبقى أداء البورصة جيداً منذ مطلع السنة، إذ كشفت دراسة لمجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية "ANZ " أنه بغض النظر عن الوضع الاقتصادي في البلاد، تشهد أسواق الأسهم في الدولة المستضيفة ارتفاعاً في معظم الأحيان.

فقد ارتفع مؤشرMSCI Brazil بـ 8% في الأسبوع الأول من انطلاق أولمبياد ريو ، أما مؤشر Ibovespa Brasil فقد أضاف 35% منذ مطلع السنة.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد انتهاء أولمبياد لندن، كان قد ارتفع FTSE 100 بـ 17% في الأشهر الاثني عشر بعد انتهاء الحدث.

أما مؤشر أثينا فأضاف 45% خلال العام بعد انعقاد أولمبياد 2004، والأمر عينه شهده مؤشر IBEX الإسباني بعد أولمبياد برشلونة في 1992 عندما ارتفع 27% خلال عام.

أما بعد أولمبياد أتلانتا عام فارتفع مؤشرDow Jones 45%.
وهذا ما يثبت ان هنالك رابط يصعب تجاهله بين هذه الارتفاعات واستضافة الأولمبياد في تلك الدول.

يذكر أن الاقتصاد البرازيلي يواجه تحديات كبيرة، حيث انكمش لخمسة فصول متتالية وهو يمر بأطول فترة ركود منذ الثلاثينيات، ليس ذلك فحسب وإنما رئيسة البلاد
DILMA ROUSSEF معزولة من مهامها وتواجه اتهامات حول ممارسات محاسبية غير مشروعة وتلاعب في الميزانية.

إعلانات