وصف الرئيس التنفيذي لشركة "أماك" للاستثمارات، محمد العمران، قرار هيئة السوق المالية في السعودية بالسماح للمستثمرين الأجانب بشراء الأسهم مباشرة في عمليات الطرح العام الأولي، بـ"الإيجابي" لإعادة تنظيم الطروحات الأولية وتعزيز الطلب في ظل شح السيولة، كما يعطي دفعاً للشركات الأجنبية القائمة حالياً للدخول بقوة إلى السوق السعودية والمشاركة في مثل هذه الطروحات الأولية، ما يعزز المنافسة في ما بينها لتغطية الاكتتابات مستقبلاً.

وتوقع العمران في مقابلة مع قناة "العربية"، أن يكون إقبال الأجانب على الطروحات الأولية خجولا،ً نظراً لضعف التخصيص للمؤسسات المالية فيما بينها.

ورأى العمران أن هذا القرار يعتبر "إشارة استباقية" بأن طرح "أرامكو" سيستهدف السوق السعودية بشكل مباشر، على أساس أنه يتم البحث لطرح أسهم الشركة في أسواق أخرى.

لذا هذه الخطوة، برأيه، تعتبر تجهيزاً أولياً للطرح الضخم المتوقع خلال عام أو عامين.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة السوق المالية قد أعلنت أن القواعد الجديدة سيبدأ تنفيذها في مطلع العام القادم، والتي ستتضمن إدراج المستثمرين الأجانب المؤهلين ضمن فئات المؤسسات المشاركة في عملية بناء سجل أوامر الاكتتاب، وهي العملية التي يتم عن طريقها تسعير الأسهم وتخصيصها في عمليات الطرح الأولي.

وكانت المملكة قد أعلنت خلال العام الحالي عن القيام بمجموعة من الإصلاحات الاقتصادية الجذرية، تضمنت تخفيف شروط المؤسسات الأجنبية المؤهلة، تمهيدا لطرح أسهم في مجموعة كبيرة من الشركات، من بينها ما يصل إلى خمسة في المئة من أسهم شركة أرامكو.