تعرف على 5 تحولات للنقد في السعودية

السعودية طرحت الإصدار السادس من العملات في تاريخها

نشر في: آخر تحديث:

الفرانسي والمجيدي والروبية عملات كان سكان الجزيرة العربية يتداولونها قبل نحو 120 عاماً قبل أن يصدر أول نظام سعودي للنقد في عام 1928 وتم بموجبه سك الريال العربي بحجم ووزن الريال العثماني المجيدي الواسع التداول آنذاك.

ويشهد تاريخ السعودية تحولات في النقد كبيرة ومتطورة حيث شهدت السعودية 5 إصدارات للنقد وتسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الرقم الأول من جميع فئات الإصدار السادس من العملة الورقية اليوم، ونسخة من جميع فئات العملة المعدنية.

ويعد أول سك لريال فضي يحمل اسم المملكة العربية السعودية بعد توحيد البلاد بثلاث سنوات عام 1935 لتبدأ مسيرة النقد السعودي منذ ذلك الحين.

قصة الفرانسي "أصل الريال"

الريال عبارة عن صكوك وعملات فشية كانت تستخدم في التجارة العالمية بشكل مستمر منذ الإصدار الأول لها في عام 1941 وسمي باسم الملكة ماريا تريزا التي حكمت النمسا وهنغاريا وبوهيميا.

في عام 1946 ألغي مصنع صك العملة النمساوي وقد أنتج في ذلك الوقت 49 مليون دولار ماريا تريزا "الفرانسي" أشهر عملة عملت عليها أقاليم الحجاز واليمن ونجد وحضرموت وظفار وشرق إفريقيا.

وكانت تسمى بالريال الفرانسي وأيضا الريال النمساوي وهي عملة فضية بها صورة للإمبراطورة ممتلئة الجسم بالوجه الرئيسي للعملة وبالخلف شعار هابسبورغ النسر ذو الرأسين.

واستمر الطلب المتواصل على هذه العملة بعد وفات الامبراطورة بشكل كبير علي الرغم من سك العديد من العملات الأخرى إلا أن الفرانسي ظلت العملة البارزة والشائعة على نطاق عالمي واستخدمت في تجارة الشرق وكذلك في البلدان العربية.

مؤسسة النقد العربي السعودي

أنشئت المؤسسة والتي تعد الأقدم في التاريخ العربي في عهد الملك المؤسس في عام 1952 واتخذت مدينة جدة مقرا لها وفتحت لها فروعا في بقية مدن المملكة وتم في العام نفسه اعتماد جنيه الذهب السعودي عملة رسمية للبلاد وتم إصدار أول عملة رسمية باسم الملك عبدالعزيز في نفس العام.

وكان فرعا مكة المكرمة والمدينة المنورة هما اللذان افتتحا أولا لخدمة الحجاج والمعتمرين بعد إنشاء مؤسسة النقد بعام واحد 1953.

أول إصدار للحجاج

أصدرت مؤسسة النقد للتيسير على الحجاج حمل عملات معدنية ثقيلة الوزن إيصالات الحجاج من فئة عشرة ريالات في عام 1953 ليتم إصدار أخرى بفئات خمسة ريالات وريال واحد.

وكان الإصدار الأول تمت طباعة خمسة ملايين إيصال كطبعة أولى كتب على هذه الإيصالات باللغة العربية والفارسية والإنجليزية والأردية والتركية والمالاوية وقد نالت ثقة الناس في ذلك الوقت.

إصدار العملة الورقية

تم في عهد الملك سعود في عام 1961 إصدار عملة الريال السعودي الورقية من فئة ريال و5 و10 و50 و100 وتم إصدارها علي التوالي في عهد الملك سعود والملك فيصل والملك خالد وتمت إضافة صورة الملك على العملة الورقية النقدية في عهد الملك خالد وكانت تحمل صورة الملك فيصل بجميع فئاتها عدا فئة المائة ريال التي حملت صورة الملك عبدالعزيز.

الإصدار الرابع للعملة السعودية

في عهد الملك فهد بن عبدالعزيز تمت إضافة فئة 500 ريال والتي حملت صورة الملك عبدالعزيز بينما حملت بقية الأوراق النقدية صورة الملك فهد.

إصدار خاص

في عهد الملك فهد تم إصدار عملتين خاصتين بمناسبة المئوية على تأسيس المملكة حيث تم إصدار فئة الـ200 ريال وفئة الـ20 ريال وحملت صورة الملك عبدالعزيز واختفت من السوق لاحقا.

الإصدار الخامس

في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز عام 2007 تم طرح الإصدار الخامس في تاريخ العملة السعودية والذي جاء بنفس الفئات المستخدمة في الإصدار الرابع دون الإصدار الخاص بالمئوية وحمل هذا الإصدار صورة الملك عبدالله في جميع الفئات عدا فئة 50 ريالا حيث بقيت صورة الملك عبدالعزيز.

الإصدار السادس

وسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم، الرقم الأول من جميع فئات الإصدار السادس من العملة الورقية، ونسخة من جميع فئات العملة المعدنية.

وقام بتسليم الإصدار لخادم الحرمين الشريفين، وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي، ونائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي عبدالعزيز بن صالح الفريح، خلال استقبال الملك لهم اليوم في مكتبه بقصر اليمامة.