فنزويلا توقف أكبر فئة من الأوراق المالية عن التداول

صندوق النقد: التضخم سيناهز 475% في 2017

نشر في: آخر تحديث:

وقع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على مرسوم طوارئ اقتصادية لسحب أكبر فئة من الأوراق المالية المتداولة حالياً أي 100 بوليفار، من التداول خلال 72 ساعة.

وقد اتخذ هذا الإجراء إثر تحقيق كشف أن مليارات من العملة الفنزويلية، من فئة 100 بوليفار، موجودة "في أيدي مافيات دولية يتم توجيهها انطلاقا من كولومبيا" على ما أوضح الرئيس الفنزويلي.

وطالب مادورو بإنزال "أقصى العقوبات" في حق جميع المسؤولين عن هذه الأعمال غير المشروعة.

وكان الرئيس الفنزويلي قد أعلن قبل أيام أنه في مواجهة نقص السيولة وازدياد التضخم، سيصدر البنك المركزي في فنزويلا أوراقا نقدية جديدة من فئتي 500 و5000 بوليفار.

وقال إن الفئتين الجديدتين ستوضعان قريبا في التداول، علما أن فئة 100 بوليفار بالكاد تكفي لشراء قطعة حلوى.

ويتزامن ذلك مع تدهور في قيمة البوليفار الذي خسر في الأشهر الثلاثة الأخيرة 75% من قيمته مقابل الدولار الأميركي، فضلا عن تضخم هائل توقع صندوق النقد الدولي أن يناهز 475 % هذا العام و1660 % العام المقبل.

وتشهد فنزويلا إحدى أسوأ الازمات الاقتصادية في تاريخها على خلفية التراجع الكبير في أسعار النفط الذي يشكل 96 % من عائداتها.

وكشف مادورو أن فنزويلا تعرضت لـ"هجوم" طاول نظام الدفع الإلكتروني بغية زرع الفوضى والعنف في الشوارع.