ترمب يعتزم إعادة التفاوض بـ "نافتا" مع المكسيك وكندا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إنه يعتزم إجراء محادثات قريبا مع قادة كندا والمكسيك لبدء إعادة التفاوض بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية "نافتا".

وأضاف ترمب خلال مراسم تأدية اليمين لعدد من كبار مستشاريه في البيت الأبيض أمس الأحد "سنبدأ المفاوضات الخاصة باتفاقية نافتا، سنشرع في إعادة التفاوض بشأن نافتا وبشأن الهجرة وأمن الحدود".

وفي هذا الإطار، سيعقد ترمب اجتماعاً مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ورئيس المكسيك انريكي بينا نيتو لبدء العمل على تعديل اتفاقية نافتا.

وكان ترمب قد تعهد أثناء حملته الانتخابية بإعادة التفاوض بشأن اتفاقية نافتا التي بدأ سريانها في عام 1994، في حالة انتخابه رئيسا كي تحصل الولايات المتحدة على شروط أفضل.

بدوره، قال سفير كندا لدى الولايات المتحدة ديفيد ماكنوتون، إن العجز التجاري مع المكسيك والصين يمثل مصدر القلق الرئيسي لإدارة الرئيس ترمب.

وصرح للصحافيين في كالجاري في ألبرتا قبل اجتماع حكومي يستمر يومين ويركز علي كيفية التعامل مع الإدارة الأميركية الجديدة "لا أعتقد أن كندا محور التركيز على الإطلاق".

ويقول خبراء في مجال التجارة وأكاديميون ومسؤولون حكوميون، إن كندا والمكسيك ستسعيان بدورهما للحصول على امتيازات كبيرة، وإنه من الصعب للغاية تغيير الإعفاء الكامل من الرسوم الجمركية الذي تنص عليه الاتفاقية.

وأشاروا إلى أن إعادة التفاوض ستستغرق عدة أعوام على الأرجح.