ماجد الفطيم: سنطرح مزيدا من السندات بشروط تمويل تفاضلية

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم الإماراتية، آلان بجاني، إن مبيعات التجزئة لعام 2016 شهدت تحديات كبيرة، والتي تأثرت بعدة عوامل، من بينها تراجع أسعار النفط وارتفاع الدولار.

ولفت بجاني في مقابلة مع "العربية" على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي، إلى أن قطاع السلع الفخمة واجه تحديات أكبر من بقية القطاعات، غير أن هذا الأمر لا ينطبق على مجموعة "ماجد الفطيم" التي توقعت نموا جيدا لنتائج الشركة المالية لعام 2016.

وأشار بجاني إلى أن الشركات في قطاع التجزئة يجب أن تتمتع بمرونة أكبر لتطوير نفسها ومواكبة العصرنة.

وقال: "نهدف إلى أسعار سلع منطقية أكثر في الإمارات، إذ من غير العادل أن يدفع المستهلك الإماراتي سعراً أعلى للسلعة مقارنة بأسواق لندن ، ونيويورك وغيرهما من الأسواق العالمية.

وأوضح بجاني أن "مجموعة الفطيم"، أصدرت حتى الآن سندات بقيمة 1.3 مليار درهم، معلناً استعداد المجموعة إلى طرح مزيد من الإصدارات في حال كانت هناك ظروف مناسبة للحصول على أفضل الشروط التمويلية.

وفيما أعلنت المجموعة مسبقاً عزمها استثمار أكثر من 30 مليار درهم حتى عام 2026، كشف بجاني أن خطة الاستثمار ماضية على قدم وساق، وقيمة الاستثمارات ستكون أعلى.