"طلب عنيف" يقفز بالدولار لـ17.55 جنيه في البنوك المصرية

نشر في: آخر تحديث:

تهاوى الجنيه المصري مقابل الدولار بسرعة كبيرة في تعاملات الأسبوع الجاري، خاسراً أكثر من 12% منذ بداية الأسبوع وحتى التعاملات الصباحية اليوم الثلاثاء.

وقال متعاملون بسوق الصرف، إن هناك طلبا عنيفا على العملة الأميركية منذ بداية الأسبوع الجاري، خاصة مع اقتراب موسم شهر رمضان الكريم وتوجه شركات الاستيراد إلى طلب كميات كبيرة من السلع الغذائية من الخارج.

وقفز سعر صرف الدولار من مستوى 15.65 جنيه في تعاملات نهاية الأسبوع الماضي ليسجل نحو 17.55 جنيه في الوقت الحالي، بنسبة انخفاض للجنيه المصري توازي أكثر من 12% بعدما فقد نحو 1.90 جنيه.

وتراوحت أسعار شراء الدولار في البنوك المصرية بين 17.45 جنيه و16.75 جنيه، فيما تراوحت أسعار البيع إلى ما بين 16.85 جنيه و17.55 جنيه.

وقدم بنك مصر إيران للتنمية أعلى سعر للدولار للبيع عند مستوى 17.55 جنيه، فيما قدم البنك الأهلي اليوناني أعلى سعر للشراء عند 17.45 جنيه.

وسجل سعر شراء الدولار في بنوك المصرف المتحد، والإسكندرية، والمصري لتنمية الصادرات، والتعمير والإسكان، والأهلي الكويتي، والمصري الخليجي نحو 17.35 جنيه، بينما سجل نحو 17.45 جنيه للبيع.

وعرضت بنوك فيصل، والعربي الإفريقي، والأهلي المصري، وقناة السويس، ومصر، والقاهرة نحو 16.25 جنيه لشراء الدولار، بينما عرضت الدولار للبيع بنحو 17.35 جنيه.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري أن متوسط بيع الدولار في السوق المصري خلال تعاملات أمس الاثنين بلغ نحو 16.44 جنيه، فيما بلغ متوسط الشراء نحو 16.33 جنيه.

فيما سيطر الترقب والحذر على تعاملات السوق السوداء، بعدما عدد كبير من التجار والمضاربين لممارسة نشاطهم من جديد بعد عودة التعافي للدولار مقابل الجنيه المصري منذ بداية الأسبوع الجاري.

وفيما يمتنع عدد كبير من التجار عن بيع الدولار، لكنهم في نفس الوقت يواصلون الشراء ترقباً لارتفاع كبير في صعر صرف الدولار خلال الفترة المقبلة ومع ارتفاع طلب الشركات والمستوردين على العملة الصعبة قبل موسم شهر رمضان المقبل.