عاجل

البث المباشر

سيناريوهان لأسعار النفط بعد اتفاق "أوبك"..ما هما؟

المصدر: دبي – العربية.نت

انقضت نصف فترة الستة أشهر التي حددتها "أوبك" وشركائها في اتفاق خفض الإنتاج، وبدأت سيناريوهات المحللين للأسعار بالظهور فيما لو قامت "أوبك" بتمديد هذا الاتفاق أو لم تقم بالتمديد.

وفي هذا السياق، اعتبر الشريك في مؤسسة "باين آن كومباني" Christophe de Mahieu أن قرار أوبك بتمديد الاتفاق من عدمه هو من سيحدد أسعار النفط، لافتاً إلى أن الأسعار ستتراوح بين 50 و55 دولارا للبرميل في حال التمديد، أما السيناريو الثاني فهو سعر البرميل متراوحا بين 30 الى 38 دولارا.

وتوقع de Mahieu في مقابلة مع "العربية" خلال برنامج مستقبل الطاقة لزميل ناصر الطيبي، حدوث المزيد من الاندماجات بين شركات المنطقة لاسيما في قطاع الخدمات النفطية مثل شركات الهندسة والتوريد والإنشاء الى شركات الحفر ، لافتاً إلى أن هناك تكهنات واسعة حول ما اذا كانت ستقوم شركة "اكسون" بالاستحواذ على شركة "bp " غير أن العائق الوحيد في هذا الصدد هو التقييمات المرتفعة في أسواق الأسهم.

واستبعد الشريك في مؤسسة "باين آن كومباني" أي اندماجات بين الشركات الوطنية النفطية للدول المختلفة في المنطقة

وقال: "ما شهدناه هو تحولات هامة في الشركات الوطنية النفطية الكبيرة في المنطقة، خاصة في شركات "ارامكو" و"قطر للبترول" و"أدنوك" لاسيما على صعيد التغير في قيادات تلك الشركات فمن تعيين سعد الكعبي كرئيس لقطر للبترول قبل عامين و تعيين أمين الناصر كرئيس تنفيذي لأرامكو الى تعيين سلطان الجابر في أدنوك".

هذه تغييرات، بحسب وجهة نظره، جاءت بوجوه جديدة تحمل طاقة وحيوية جديدتين بهدف تطبيق تحولات جذرية في تلك الشركات. ففي قطر للبترول، تم تفعيل تحول كامل حيث تم تنفيذ اندماجات رئيسية كاندماج "راس غاز" و"قطر غاز" والذي خفض التكاليف بشكل كبير. ومن جهة أخرى، قاد سلطان الجابر عملية تحول في أدنوك حيث تم دمج "أدما" و"زادكو".

وفي سياق متصل، أشاد بمبادرات الطاقة الشمسية في كل من دبي وأبوظبي، "إذ لم يكن متوقعا أن يتم توقيع اتفاقيات تعرفة كهربائية بكلفة تقل عن 3 سنت للكيلو وات ساعة، وهذا ما يدفع السعودية لملاحقة هذه الفرصة باستثمارات قد تفوق 20 مليار دولار في الطاقة الشمسية".

واعتبر أن استخدام الطاقة المتجددة محليا وتحرير كميات أكبر من النفط والغاز للتصدير أتصور يعد الطريق الأمثل والأكثر كفاءة من حيث الكلفة مقارنة بتصدير الطاقة الكهربائية.

إعلانات