هل دخول السعودية إلى سوق الصكوك سيغير قواعد اللعبة؟

نشر في: آخر تحديث:

شكل إصدار الصكوك الدولية السعودية بقيمة 9 مليارات دولار، نقلة نوعية لهذه الأداة المالية، نظراً لحجم الإصدار الضخم، وكثافة الإقبال الدولي عليه.

وقد يكون هذا الإصدار نقطة تحول لسوق الصكوك، لكونه الأضخم في العالم، إذ من المتوقع أن يشكل وحده خُمس إصدارات الصكوك العالمية هذا العام.

ويأتي الإصدار السعودي تتويجاً للاهتمام المتزايد الذي يلقاه سوق الصكوك العالمي من قبل الحكومات والشركات، حيث نمت الإصدارات بنسبة 26% العام الماضي إلى 40 مليار دولار في الأسواق الرئيسية، وهي الخليج وماليزيا وإندونيسيا وباكستان، بحسب وكالة فيتش.

وتوقعت الوكالة ارتفاع الإصدارات بالوتيرة ذاتها، ما يعني أنه سيبلغ نحو 50.4 مليار دولار.

وكان تعقيد الصكوك وتكلفتها الأعلى نسبياً من السندات من العوائق التي تحد من نمو سوق الصكوك، فهل سيكون دخول السعودية إلى سوق الصكوك مغيرا لقواعد اللعبة؟