عاجل

البث المباشر

"الانتقائية" تفتح الباب لفرض ضرائب على السلع الفارهة

المصدر: العربية.نت

اتفق خبراء اقتصاديون على أن فرض الضريبة الانتقائية يسهم في زيادة موارد الخزانة العامة للدولة، ويفتح الباب لفرض ضرائب على السلع الفارهة مما يوفر نحو 8 مليارات ريال سنويًا، تسهم في تطوير مشروعات التنمية ورفع مستوى القطاع الصحي، ويكافح السلع الضارة بالصحة.

وأشاروا إلى أن الإحصائيات العالمية توقعت أن يصل عدد المدخنين بالمملكة إلى 10 ملايين بحلول 2020، والتي يقدر الإنفاق عليها بنحو 12 مليار ريال سنويًا يضعها في المركز الرابع عالميًا في استهلاك التبغ، بحسب ما ورد في صحيفة "المدينة".

وقال المستشار الاقتصادي فضل البوعينين إن دول الخليج اتفقت على فرض ضرائب على السلع الضارة، فضلًا عن أن المملكة مطالبة دوليًا بالالتزام بمعايير الحد من استهلاك المواد الضارة بصحة الإنسان وسلامة البيئة، والتي يأتي على رأسها منتجات التبغ، مشيرًا إلى أن فرض الضرائب جزء من مكافحة السلع الضارة.

وأضاف البوعينين أن الأسعار الرخيصة لأنواع التبغ ساهم في انتشاره خاصة في أوساط المراهقين، فيما أن فرض الضريبة يزيد من تكلفتها، مما يجعلها صعبة المنال، مشيرًا إلى أن فرض الضريبة الانتقائية لأول مرة بالمملكة يفتح الباب لفرض ضرائب أخرى على السلع الفارهة والكمالية والمرتبطة بذوي الدخول المرتفعة، ذات التكاليف الباهظة، مما يوفر نحو 8 مليارات ريال سنويًا للدولة، يتم إعادة تدويرها في رفع مستوى القطاع الصحي أو مشروعات التنمية.

وأشار إلى أن اللائحة التنفيذية للضريبة الانتقائية أخذت في الاعتبار إمكانية التهرب الضريبي وعدم الالتزام من قبل التجار، إلا أنها احتوت على عقوبات صارمة، فيما توجد آلية للرقابة على المخازن، مما يضمن تنفيذها، لافتًا إلى أن النظام الضريبي الحديث بحاجة إلى كوادر لها خبرة واسعة في القطاع، وهو ما يشكل تحديًا في التطبيق في الفترة المقبلة، لكن الأمر سيتطور مع الوقت.

من جهته، قال الخبير الاقتصادي عبدالله المغلوث إن مؤشرات منظمة الصحة العالمية توضح أن هناك 6 ملايين مدخن في المملكة، ومن المتوقع أن يصل إلى 10 ملايين بحلول 2020، وتمثل المملكة المرتبة الرابعة بسبب استهلاك نحو 12 مليون ريال سنويًا على السجائر.

وأضاف المغلوث، أن الضريبة تمثل عامل ضغط لترك السلع المضرة للصحة، موضحًا أن هناك دراسة حديثة تشير إلى أن التدخين ينتشر بين الرجال بنسبة 40%، والنساء بنسبة 10%، فيما تبلغ نسبة المراهقين 15% .

إعلانات

الأكثر قراءة