ماذا بعد تعهد ترمب بـ 60 مليار دولار ضرائب على الصين؟

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالة شينخوا الصينية للأنباء، السبت، أن المسؤول الاقتصادي الرئيسي في #الصين ليو هي تحدث هاتفيا مع #وزير_الخزانة_الأميركي ستيفن منوتشين و"وافق على الاستمرار في التواصل" بشأن قضايا التجارة بين البلدين.

وجاءت هذه المحادثة الهاتفية في وقت تصاعد التوتر في العلاقات بين #بكين وواشنطن بعد حديث الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب عن إجراءات عقابية ضد واردات صينية، يمكن أن تبلغ قيمتها 60 مليار دولار.

وأقر #البرلمان_الصيني الاثنين تعيين المستشار النافذ ليو هي، وهو مسؤول في الحزب الشيوعي تلقى تعليمه في جامعة هارفرد، في منصب نائب رئيس الوزراء، على أن يشرف على القطاعات المالية والاقتصادية الصينية.

ونقلت شينخوا عن ليو هي، قوله لمنوتشين "إن الصين على استعداد للدفاع عن مصالحها الوطنية، وتأمل أن يُبقي الجانبان على عقلانيتهما وأن يعملا معا حفاظا على الاستقرار الكلي للعلاقات الاقتصادية والتجارية الصينية الأميركية".

ولم تتأخر بكين في الرد على التهديدات التي أطلقها ترمب، فهددت بدورها بفرض رسوم جمركية على أكثر من 100 منتج أميركي. وقالت وزارة التجارة الصينية إن "الصين لا تخشى في أي حال حربا تجارية".