تجديد حبس كارلوس غصن في اليابان.. واتهامات جديدة تلاحقه

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وسائل إعلام يابانية، الجمعة، عن تجديد حبس رئيس نيسان السابق، كارلوس غصن، بناء على طلب الادعاء العام الياباني الذي قدم اتهامات جديدة بحقه.

وذكرت إذاعة "أن أتش كاي" الرسمية ووكالة "جيجي برس" للأنباء أن غصن تم حبسه مجدداً بشبهة ارتكابه "إساءة كبيرة للأمانة"، ما يلقي بمزيد من الغموض حول احتمال إطلاق سراحه بكفالة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن رفضت محكمة في طوكيو، أمس الخميس، وبشكل غير متوقع طلب الادعاء تجديد حبس غصن، الأمر الذي أثار احتمال أن يطلق سراحه بكفالة في وقت مبكر اليوم الجمعة.

والتوقيف الجديد يعطي المدعين العامين 48 ساعة لاستجواب غصن حول التهم الجديدة المزعومة.

ومنذ اعتقاله الشهر الماضي، بات الإداري الشهير، الذي كان يتنقل بطائرة خاصة، نزيل زنزانة صغيرة في مركز اعتقال في شمال طوكيو، حيث اشتكى من البرد والطعام الذي يعتمد بمعظمه على الأرز.

ويمكن للقضاء في اليابان إعادة اعتقال المشتبه بهم عدة مرات بتهم مختلفة لإطالة مدة توقيفهم، وطالما أثار هذا النظام القضائي الانتقادات داخل وخارج اليابان.

وغصن متهم بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي لمدة 5 أعوام بدءاً من عام 2010. وجرى تجديد حبسه في العاشر من الشهر الجاري لاتهامه بارتكاب نفس الجريمة خلال السنوات الثلاث الماضية.