عاجل

البث المباشر

بعد تهديدات ترمب.. الأسهم التركية تلحق بالليرة وتهبط

المصدر: بندر الدوشي - واشنطن

واصلت الأسواق التركية تقلباتها بعد تهديدات الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بتدمير الاقتصاد التركي في حال قيامها بعمل عسكري ضد الأكراد شمال سوريا، بعد انخفاض الليرة والسندات التركية بشكل حاد خلال الأيام الماضية، انخفض مؤشر بورصة اسطنبول، الثلاثاء، بأكثر من 1%.

كما أظهر موقع "بلومبيرغ"، أن المؤشر Borsa Istanbul 100 انخفض، بحلول الساعة 07:36 بتوقيت غرينتش، بنسبة 1.32% إلى 101636.63 نقطة وسط موجة بيع بعد التهديدات.

موضوع يهمك
?
أعلنت "الإدارة الذاتية الكردية" في شمال سوريا، الأربعاء النفير العام شمال البلاد لمدة 3 أيام، وذلك بعد أن أكدت أنقرة،...

طبول حرب عند حدود تركيا.. "قسد" تعلن النفير طبول حرب عند حدود تركيا.. "قسد" تعلن النفير سوريا

وفي تقرير آخر لنفس الوكالة، قال إن العملة التركية دخلت مرحلة متقلبة، بسبب الحرب المحتملة التي يهدد بها أردوغان، وتهديدات الإدارة الأميركية بتدمير الاقتصاد التركي، وصف التقرير ما يحدث بالخطير.

ماذا عن سجناء داعش؟

من جهته، حذر نائب رئيس الأركان السابق في الجيش الأميركي جاك كين من أن التوغل العسكري الذي تقوم به تركيا داخل سوريا قد يتسبب بفرار الأكراد، ما يترك الآلاف من سجناء داعش دون حراسة.

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية عناصر من قوات سوريا الديمقراطية

وقال كين إن الوضع يتطور منذ أن أعلن الرئيس ترمب انسحاب القوات من سوريا، وهو ما ينذر بما يقول عنه مراقبون إنه عدم استقرار إقليمي، وتابع كين من المؤسف أننا لم نكن واضحين مع الرئيس التركي أردوغان بشأن توغل جيشه العسكري في سوريا، واستهدافه بشكل خاص للأكراد الذين هم شركاؤنا في دحر داعش".

لا صراع دولياً مع تركيا

كما تابع: "قيل لأردوغان بعبارات واضحة، إن الولايات المتحدة ستطلق عقوبات صارمة عليه إذا حدث أي توغل عسكري تركي يلحق الضرر، وأنا لا أعرف أي توغل عسكري لا يلحق ضرر".

وأضاف كين أن الكونغرس وكذلك الناتو يراقبان تركيا عن كثب في حال انتقالها إلى ذلك الجزء من شمال سوريا، حيث أعلن الطرفان أنه في حال حدوث ذلك ستكون هناك "إدانة عالمية".

كذلك توقع أن تغادر القوات الأميركية، والبريطانية، والفرنسية المنطقة حتى لا يقعوا في صراع مع تركيا، تاركين الأكراد الذين قال إنهم يحتجزون الآلاف من أعضاء داعش قد يفرون لحماية عائلاتهم، ووصف كين هذا الموقف بأنه "كارثة".

إعلانات

الأكثر قراءة