عاجل

البث المباشر

وزير: محادثات ديون لبنان لن تتجاوز 9 أشهر إذا خلصت النوايا

بدء مفاوضات إعادة هيكلة الدين في غضون أسبوعين

المصدر: دبي - العربية.نت

قال وزير الاقتصاد اللبناني، راؤول نعمة، إن المفاوضات الرامية لإعادة هيكلة ديون بلاده بالعملات الأجنبية لن تستغرق أكثر من تسعة أشهر، إذا خلصت النوايا، وذلك بعد أن أعلنت الدولة المثقلة بالديون أنه لا يمكنها دفع الديون المستحقة في مواعيدها.

وأضاف نعمة لقناة الجديد، مساء أمس السبت، أن عملية التفاوض ستستمر لعدة أشهر.

وفي سياق متصل، أعلن لبنان بدء مفاوضات إعادة هيكلة الدين في غضون نحو أسبوعين.

وكانت الحكومة اللبنانية ذكرت، أمس السبت، أنه لا يمكنها دفع الديون المستحقة في مواعيدها، والتي تتضمن 1.2 مليار دولار مستحقة، غدا الاثنين، مما يضع الدولة على مسار لتخلف عن سداد ديون سيادية، في وقت تواجه فيه أزمة مالية كبرى.

وقال رئيس الوزراء حسان دياب في خطاب وجهه للبنانيين ونقله التلفزيون، أن احتياطيات البلاد من العملة الصعبة بلغت مستويات "حرجة وخطيرة"، مع الحاجة لتلبية احتياجات اللبنانيين الأساسية.

ودعا إلى مفاوضات "عادلة" مع المقرضين لإعادة هيكلة الديون.

3 سناريوهات محتملة

وفي سياق متصل قال المستشار المالي مايك عازار، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن العلاقة بين الدولة والمصارف اللبنانية ليست إيجابية كما كنا نتوقع من قبل، مشيرا إلى أن كل دائن تهمه مصلحته في النهاية وهذه المصالح مختلفة بحسب كل حالة.

وأضاف "هناك 3 أدوات أساسية يمكن اللجوء إليها في التعامل مع الدائنين، الأول تخفيض الفائدة، والثاني تخفيض أصل الدين، فيما الخيار الثالث هو تأجيل تاريخ الاستحقاق".

وأوضح أن أوراق الضغط التي يمكن أن يستخدمها الدائنون هي اللجوء إلى محاكم نيويورك لطلب الحجز على ممتلكات الدولة في الخارج، إلا أنه كلما سرعت الحكومة إعادة الهيكلة كلما كان ذلك في مصلحة الاقتصاد اللبناني، وعودة لبنان للأسواق الدولية للاستدانة بشكل أسرع.

إعلانات

الأكثر قراءة