عاجل

البث المباشر

خبير: برامج التنمية فشلت في مواجهة الفقر والبطالة

المصدر: العربية.نت

قال الأمين العام للاتحاد العربي لتكنولوجيا المعلومات الدكتور رأفت رضوان إن نتائج برامج التنمية على المستوى العربي، وإن نجح بعضها في تحقيق قدر من النمو الاقتصادي الإجمالي، إلا أنها لم تساهم بالقدر الكافي في مواجهة مشكلتي الفقر والبطالة التي تعوق النمو الاقتصادي العادل، حيث لم تتح فرص عمل كافية وملائمة للمتعطلين، كما زادت من حدة الإحساس بالفقر.

وأضاف رضوان أن المنطقة العربية تشهد تحديات تنموية كبيرة؛ حيث تتردي أوضاع مؤشرات التنمية البشرية في الكثير من دول المنطقة، وتنخفض معدلات العمر مقارنة بباقي مناطق العالم، وتقل فرص سنوات التعلم وتزداد نسب الفقر بكافة أشكاله وصوره.

وفي ظل هذه التحديات لا يبدو أن التركيز على النمو الاقتصادي كمخرج من كل المشاكل فرضية قابلة للتطبيق بسبب تلك الظروف، وهو ما يستدعي إعادة النظر في السياسات والاستراتيجيات الموضوعة لتفتح الباب أمام تنمية أكثر عدالة وأكثر إنسانية، وذلك بحسب ورقة عمل مقدمة للمنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل في الرياض.

وبحسب الدكتور رأفت رضوان فإن برامج الحماية الاجتماعية في المنطقة تواجه تحديات تتمثل في انخفاض معدلات التنمية البشرية وارتفاع معدلات الفقر مع انخفاض الإنفاق القومي على التعليم والصحة وارتفاع معدلات الإعالة مع انخفاض نصيب الفرد من الدخل، وتزايدت معدلات البطالة، مع وجود هشاشة في نسبة كبيرة من الوظائف، بالإضافة إلي تزايد الحاجة لتلافي آثار الأزمات المالية والاقتصادية العالمية وانعكاساتها على الفقراء، وكذا مواجهة تداعيات برامج الإصلاح الاقتصادي وإعادة الهيكلة على المستوى العربي، وهو ما يؤدي إلى تزايد أعباء تدابير الحماية الاجتماعية.

إعلانات