الرميان: تراجع سعر النفط دليل على نجاح أرامكو بعد الهجمات

المصدر: العربية.نت

أكد رئيس مجلس إدارة "أرامكو" ياسر الرميان أن تراجع أسعار النفط دليل على نجاح أرامكو باستعادة الإنتاج المفقود بعد الهجمات.

وأعلن الرميان، موافقة هيئة السوق المالية السعودية على الاكتتاب.

وقال الرميان، في المؤتمر الصحافي الرسمي حول تفاصيل الاكتتاب العام، إن طرح أرامكو في "تداول" دليل على قدرة وعمق أسواقنا المحلية.


الفرصة مواتية لدخول مساهمين جدد

وفي سياق متصل، أفاد الرميان أن الفرصة مواتية لدخول مساهمين جدد واستفادتهم من قدرات أرامكو.

وتابع: "الطرح العام الأولي لأرامكو هو خطوة مهمة لتحقيق رؤية 2030".

وفي رده على سؤال، للزملية، فاطمة الضاوي، قال: "خلال عشرة أيام سيتم وضع تقارير المحللين لتحديد النطاق السعري لأسهم أرامكو"، متابعاً: "بعد تحديد سعر الاكتتاب بنحو خمسة أيام سيتم إدراج السهم في تداول".

وأكد الرميان، في سؤال لـ"رويترز"، أنه من الصعب التعليق على تقييم أرامكو في هذه المرحلة.


الحوكمة قادرة على حماية حقوق المساهمين

وأمّا في ما يتعلق بالإدراج خارج السوق السعودية أجاب: "اتخاذ القرار بخصوص الإدراج خارج "تداول" سيتم في الوقت المناسب".

وتابع قائلا: "تحديد نسبة وسعر الطرح سيتم بعد عملية بناء سجل الأوامر".

وفي سياق متصل، شدد الرميان على أن الحوكمة في السوق السعودية قادرة على حماية حقوق المساهمين.

وكانت ​أعلنت هيئة السوق المالية السعودية موافقة مجلس إدارتها على طلب شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) تسجيل وطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام. وسوف يتم نشر نشرة الإصدار قبل موعد بداية الاكتتاب.

وتحتوي نشرة الإصدار على المعلومات والبيانات التي يحتاج المستثمر الاطلاع عليها قبل اتخاذ قرار الاستثمار من عدمه، بما في ذلك البيانات المالية للشركة ومعلومات وافية عن نشاطها وإدارتها.

تعتبر موافقة الهيئة على الطلب نافذة لفترة 6 أشهر من تاريخ قرار الهيئة، وتعد الموافقة ملغاة في حال عدم اكتمال طرح وإدراج أسهم الشركة خلال هذه الفترة.

وأعلنت شركة "أرامكو" إطلاق نظام حوافز للسعوديين، يتضمن منح أسهم مجانية ضمن ضوابط محددة.

وأعلنت شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية عن صافي ربح قدره 68 مليار دولار لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر/ أيلول.

وأوضحت الشركة أن الإيرادات ومصادر الدخل الأخرى المرتبطة بالمبيعات بلغت 244 مليار دولار للفترة ذاتها.

وقالت أرامكو، في معرض إعلان نيتها الإدراج بالبورصة السعودية، إن المواطنين السعوديين المكتتبين في الإدراج سيحق لهم الحصول على أسهم مجانية.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017