قصة حفر أول بئر تجارية للنفط في السعودية قبل 80 عاما

المصدر: دبي - العربية.نت

كمية متواضعة بلغت 1600 برميل نفط في اليوم بدأت أكبر دولة مصدرة في العالم للنفط حاليا إنتاجها قبل 80 عاماً، وبالتحديد في الرابع من مارس عام 1938، عندما بدأ #حقل_الدمام رقم 7 بضخ ما يحتويه في أعماقه من النفط السعودي.

وتصل الكمية اليوم إلى 10 ملايين برميل من النفط الخام، وعدد الحقول 116، منها أكبر حقول نفط في العالم بأكمله.

وكانت القصة قد بدأت عام 1933 عندما وقع الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود اتفاقية التنقيب مع شركة ستاندرد أول أوف كاليفورنيا الأميركية، ليتم إنشاء شركة كاليفورنيا أريبيان ستاندرد أويل، والتي أصبحت فيما بعد نواة لأكبر شركة نفط في العالم، أرامكو.

وقد استمرت عمليات الحفر 5 سنوات وكانت في بدايتها مخيبة لاسيما مع التعطل المستمر لآلات الحفر من جهة والكميات غير التجارية للنفط المستخرج من جهة أخرى.

وتم حفر آبار الدمام 1 والدمام 2، و3 و4 و5 و6 ومن ثم الدمام 7، والذي شهد حفره صعوبات جمة ووصل عمقه إلى كيلومتر ونص الكيلومتر، لكن إصرار كبير الجيولوجيين في الشركة، الأميركي ماكس ستانكي، وبجانبه الدليل السعودي بن رمثان واللذان واصلا الحفر وصل بهما وبالمملكة إلى ما هي عليه اليوم.

وبعد نحو 80 عاماً تقود السعودية سوق النفط العالمي بالتعاون مع منظمة أوبك، التي هي أهم أعضائها، ومع روسيا أكبر المنتجين من خارج المنظمة لتنظيم سوق الخام عالميا.

كما تقود السعودية من خلال صناعة البتروكيماويات عالميا والتي نمت بسبب النفط السعودي الذي بدأ من بئر الدمام رقم 7.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017