هيكل تصاعدي لرسوم الامتياز على "أرامكو".. وهذه التفاصيل

المصدر: دبي - قناة العربية

تزامنا مع استعدادات أرامكو للطرح الأولي، تم اعتماد هيكل تصاعدي لرسوم الامتياز يستند على أسعار النفط.

وأوضحت أرامكو أن "برنامج رسوم الامتياز التصاعدية" تم تحديده بنسبة 15% من سعر برنت وذلك حتى 70 دولارا، وتحتسب نسبة 45% من أي ارتفاع في سعر برنت فوق الـ70 دولارا وحتى 100 دولار، فيما تصل النسبة إلى 80% في أي ارتفاع في برنت فوق 100 دولار.

للتوضيح نأخذ المثال التالي والذي يفترض سعر برنت عند 110 دولارات للبرميل، حينها تحتسب رسوم الامتياز على أول 70 دولارا من السعر عند 15% ما يعادل 10.5 دولار، يضاف إليها 45% من الـ30 دولارا التي تشكل ارتفاعا فوق الـ70 دولارا وحتى الـ100، ما يعادل 13.5 دولار.

أما الـ10 دولارات الأخيرة والتي تمثل الفرق بين 100 دولار وسعر 110 دولارات فتبلغ نسبة الرسوم 80% ما يعادل 8 دولارات، بالتالي فإن إجمالي الرسوم سيبلغ 32 دولارا من كل برميل يتم بيعه.

هذا البرنامج يحل رسوم الامتياز السابقة التي كانت بنسبة 20%، وتصل إلى سقف عند50%.

يضاف ذلك إلى قرار سابق بخفض ضريبة الدخل والذي يحتسب من صافي الدخل من 85% إلى 50% والذي صدر به مرسوم ملكي في 2017. لتصبح نسبة الضريبة مقاربة للمعدل العالمي لشركات النفط العالمية.

تعديل الضرائب ورسوم الامتياز من شأنه دعم تقييم الشركة.

في الوقت الذي تعكف فيه أرامكو أيضا على خطة لترشيد الإنفاق الاستثماري وتركيز الإنفاق في المشروعات التي تعزز قيمة استثماراتها.

فبحسب صحيفة فاينانشال تايمز، فإن الشركة أبلغت المحللين أنها ستخفض الإنفاق الاستثماري إلى 35 - 40 مليار دولار في 2020، وإلى 45 - 40 مليار دولار في 2021. وذلك انخفاضا من نطاق يبلغ 60 - 55 مليار دولار كان مستهدفا سابقا.

شملت إصلاحات أرامكو السابقة العمل على تحسين أطر حوكمة الشركة وتعزيز الشفافية والإفصاح عن البيانات المالية، وهي إصلاحات لن تنعكس فقط على الطرح العام، والذي يستهدف فيه وصول تقييم الشركة إلى تريليوني دولار. لكنه سيرفع أيضا من كفاءة الشركة واستثماراتها، ويعزز إدارة سيولتها.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017