توقعات بتدفق 3.5 مليار دولار مع ضم "أرامكو" لمؤشرات عالمية

المصدر: العربية.نت

توقع المؤسس والمدير التنفيذي لصندوق كوانسيا الاستثماري، ماجد كبارة، في مقابلة مع "العربية"، دخول نحو 3.5 مليار دولار كتدفقات غير نشطة مع ضم "أرامكو" إلى المؤشرات العالمية للأسواق الناشئة "إس آند بي" "وفوتسي راسل".

واعتبر كبارة أنه سيكون هناك إقبال كبير من قبل المستثمر المؤسساتي سواء المستثمر المؤسساتي المحلي والإقليمي على اكتتاب أرامكو، بنسبة تغطية كبيرة، دون أن ننسى المستثمر الاستراتيجي الأجنبي بعدما أبدت الصين مؤخرا نيتها باستثمار حتى 10 مليارات دولار في طرح "أرامكو".

أمّا المفاجأة، فتمثلت بحسب خالد فدا خبير أسواق مالية، بضيق النطاق السعري بين 30 و32 ريالا للسهم بعدما كانت التوقعات تشير إلى أن يتراوح النطاق ما بين 10 و15% ما بين السعر الأدنى والسعر الأعلى، غير أن ذلك برأيه يعطي أريحية للمستثمر الفرد والمؤسساتي.

وعن حجم الطرح، قال فدا إن حجم الطرح الذي حدد عند 1.5% من أسهم الشركة، أخذ بعين الاعتبار حجم السوق السعودي حيث يتراوح وزن أرامكو على مؤشر تاسي ما بين 9.5% و10%، لذا لو زات نسبة الطرح عن 1.5% من إجمالي أسهم "أرامكو"، كان ذلك من شأنه أن يضغط على مؤشر السوق السعودي "تاسي".

تسابق المؤشرات العالمية

وكانت أكدت MSCI، أكبر مزود للمؤشرات في العالم، أنها ستضيف أرامكو إلى مؤشراتها في الـ17 في ديسمبر، إذا تم إدراج أسهم أرامكو في السوق السعودية في الـ12 من الشهر المقبل.

لكنها أشارت إلى أنه في حال التأخر في إدراج أرامكو لما بعد هذا التاريخ، عندها سيتم إضافة أرامكو إلى مؤشراتها بعد الـ5 من يناير 2020 وذلك لتفادي فترة تراجع السيولة التي تحيط عادة بعيد الميلاد.

ويأتي إعلان MSCI بعد أن كانت كل من S&P Dow Jones وFTSE Russell قد أعلنتا أنهما قد تسرعان ضم أرامكو إلى مؤشراتهما بعد إدراج الشركة في ديسمبر.

علما أن مزودي المؤشرات العالمية عادة ما يقومون بإضافة الشركات المدرجة حديثا خلال فترات المراجعة الفصلية أو نصف السنوية.

بدء الاكتتاب

وبدأت اليوم فترة تقديم الطلبات وعملية اكتتاب المُكتتبين الأفراد في "طرح أرامكو"، والتي تنتهي في 28 نوفمبر 2019. تزامناً مع بدء فترة تقديم الطلبات وأوامر عملية بناء سجل الأوامر للمؤسسات المكتتبة، من 17 نوفمبر 2019، وتنتهي في 4 ديسمبر 2019.

وذكرت أرامكو أنها تستهدف بيع 0.5% من أسهمها لمستثمرين أفراد في الطرح العام الأولي كحد أعلى، بينما 1% ستخصص للمؤسسات.

وسيجمع اكتتاب أرامكو ما بين 24 و25.6 مليار دولار.


النطاق السعري بين 30 و32 ريالا

وأعلنت أرامكو السعودية اليوم عن تحديد النطاق السعري للطرح الأولي وبداية فترة بناء سجل الأوامر لشريحة المؤسسات المكتتبة وشريحة المكتتبين الأفراد، فيما سيكون الإعلان الرسمي عن سعر الطرح للأسهم المكتتب بها في الخامس من ديسمبر المقبل، وذلك على النحو التالي:

- تم تحديد النطاق السعري للطرح بين 30 ريالا سعوديا إلى 32 ريالا سعوديا للسهم الواحد.

- سيتم تحديد سعر الطرح النهائي في نهاية فترة بناء سجل الأوامر، وسيكون اكتتاب شريحة المكتتبين الأفراد بسعر 32 ريالا سعوديا للسهم الواحد، وهو الحد الأعلى للنطاق السعري.

- سيكون حجم الطرح 1.5% كحجم أساسي من إجمالي أسهم الشركة.

- في حال كان سعر الطرح النهائي أقل من 32 ريالاً سعودياً، يكون للمكتتبين الأفراد، فيما يخص الفرق بين قيمة الحد الأعلى للنطاق السعري وسعر الطرح النهائي، الخيار بين: (أ) الحصول على الفائض النقدي عن طريق رد قيمته للمُكتتب الفرد، أو (ب) إمكانية تخصيص أسهم إضافية للمُكتتب الفرد.

تجدر الإشارة، إلى أن النطاق السعري للاكتتاب يقيم أرامكو بين 1.6 إلى 1.7 تريليون دولار.

وسيتراوح عائد توزيعات أرامكو بين 4.4% و4.7% على الأقل العام المقبل.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017