مع تداوله غداً.. هل تستخدم آلية الاستقرار السعري لسهم أرامكو؟

المصدر: دبي - العربية.نت

تترقب الأنظار سوق الأسهم السعودية صباح الأربعاء مع بدء إدراج وتداول أسهم أرامكو.

ويتساءل البعض حول مدى إمكانية استخدام آلية الاستقرار السعري التي منحها البائع لمدير الاستقرار السعري.

وكانت سامبا كابيتال قد أعلنت أنه من أجل السماح لمدير الاستقرار السعري بتنفيذ العمليات المتعلقة بالاستقرار السعري، قام المساهم البائع بمنح مدير الاستقرار خيار شراء (ويشار إليه في ما يلي بـ"خيار الشراء")، والذي يستطيع مدير الاستقرار السعري بموجبه أن يشتري من المساهم البائع 450 مليون سهم إضافي كحد أقصى، وهو ما يمثل 15% من إجمالي حجم الاكتتاب الأساسي للطرح (ويشار إليها في ما يلي بـ"أسهم التخصيص الإضافي") بسعر الطرح النهائي.

وتعليقا على مدى إمكانية استخدام هذه الآلية قال المستشار القانوني والمتخصص في أنظمة الشركات والأوراق المالية هشام العسكر، إن تعيين أرامكوا لشركة "غولدمان ساكس العربية السعودية" مديرا للاستقرار السعري لا يهدف لرفع سعر السهم، ولكنها تأتي لإعطاء الاستقرار لسعر السهم في حال وجود أي نوع من التذبذب خاصة في الأيام الأولى من التداول عبر منح البائع المساهم لشركة غولدمان خيار شراء من أجل السماح له بتنفيذ العمليات المتعلقة بالاستقرار السعري، الذي يستطيع بموجبه شراء 450 مليون سهم إضافي بحد أقصى من المساهم البائع، التي تمثل 15% من إجمالي حجم الطرح بسعر الطرح النهائي.

وستكون ممارسة خيار الشراء متاحةً بشكل كلي أو جزئي بناءً على إخطار من مدير الاستقرار السعري خلال فترة لا تتجاوز 30 يومًا من اليوم التالي لبدء تداول الأسهم في السوق المالية السعودية (ويشار إليها في ما يلي بـ"فترة الاستقرار السعري".

المستشار القانوني والمتخصص في أنظمه الشركات والأوراق المالية هشام العسكر المستشار القانوني والمتخصص في أنظمه الشركات والأوراق المالية هشام العسكر

ولفت العسكر إلى أن مدير الاستقرار السعري يتدخل بالشراء في حال تعرض السهم لضغوط تدفعه للتراجع، أما في حال ارتفاع السهم فيترك ذلك لسجل التداول بناء على العرض والطلب ولا يتدخل لأن الهدف منه المحافظة على نطاق سعر الاكتتاب.

وتوقع العسكر خلال الأيام الأولى للتداول عطفاً على المحفزات التي قدمتها أرامكو بمنح أسهم مجانية في حال الاحتفاظ بالأسهم لمدة 6 سيكون لها تأثير على الأداء الإيجابي للسهم كما أنها تعتبر مقومات جيدة لادخار السهم، ولكن القرار الاستثماري القصير أو البعيد المدى يعود للمستثمر، وبالتالي ستعتمد حركة السيولة في السهم خلال الأيام الأولى على حجم الطلب على سهم أرامكو.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017