هل تم فعلاً رفع حجم طرح أرامكو لـ1.7%؟ سيناريوهات مختلفة

المصدر: دبي – العربية.نت

حصل لغط كبير حول مسألة استخدام خيار التخصيص الإضافي للأسهم green shoe option، ما إذا كان تم بالفعل لجوء مدير الاستقرار السعودي "غولدمان ساكس" إلى خيار التخصيص الإضافي ببيع 450 مليون سهم إضافي من أرامكو، ما رفع حجم الطرح من 1.5% إلى نحو 1.7%، أم لا؟!

الإشكالية الأخرى في ما يتعلق بهذه الخيار، تتمثل حول التوقيت المناسب الذي سيتدخل في مدير الاستقرار السعري، خصوصا وأن البنوك المشاركة في الطرح قد أكدت أن خيار green shoe option، هو خيار وارد خلال 30 يوما من بدء التداول على سهم "أرامكو"، حيث يتدخل مدير الاستقرار السعري في حال انخفض سعر السهم فقط وليس بحالة ارتفاع السهم، وهذا ما أكد عليه مدير "تداول" خال الحصان.

موضوع يهمك
?
أكد ياسر الرميان محافظ صندوق الاستثمارات العامة رئيس مجلس إدارة أرامكو أن اكتتاب أرامكو يعتبر أكبر اكتتاب في التاريخ...

 الرميان: حجم اكتتاب أرامكو وصل إلى 96 مليار ريال الرميان: حجم اكتتاب أرامكو وصل إلى 96 مليار ريال شركات

ولكن للخبراء رأي مختلف، إذ يعتبر الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات في شركة وثيق للخدمات المالية هشام أبو جامع، في مقابلة مع "العربية" أن خيار التخصيص قد تم استخدامه بالفعل، استنادا إلى الأرقام المنشورة على موقع "تداول"، حيث تشير إلى أن المالك الأكبر لأرامكو تبلغ نسبته 98.21%، ما يعني أن الـ"free floating" هو نسبته 1.79%، وهذا إن دل على شيء فهو أنه تم بيع 450 مليون سهم إضافي.

يختلف المؤسس والمدير التنفيذي لصندوق كوانسيا الاستثماري ماجد كبارة، مع أبو جامع، في مقاربته، قائلا: "هذه الأسهم الإضافية لم تسلم لشريحة المؤسسات، بل حولت إلى غولدمان ساكس وله الحق في استخدامها متى يريد وضخها بالسوق في حال ارتفع سهم أرامكو بشكل كبير لتحقيق التوزان السعري ضمن النطاق المقبول لتقييم الشركة أي بين 1.2 تريليون ريال و2.2 تريليون ريال".

يقودنا تحليل كبارة إلى نقطة خلافية أخرى، حيث يعتبر أن خيار التخصيص الإضافي بمكن اللجوء إليه في الحالتين: في حالة انخفاض وارتفاع سهم أرامكو، بينما مدير "تداول" خال الحصان أكد أن مدير الاستقرار السعري يتدخل في حال تراجع السهم فقط أما بحالة الارتفاع، فيترك الأمر للسوق وفقا للعرض والطلب.

من جهة أخرى، يستبعد كبارة تراجع سعر سهم أرامكو في الأيام القليلة القادمة، ولكن يذكر في السيناريو الذي حدث مع السوق السعودية عقب انضمامها إلى مؤشر msci للأسواق الناشئة، وعمليات البيع التي شهدها السوق بعد دخول التدفقات الضخمة عقب الانضمام للمؤشر، ولكن برأيه رغم ذلك فلن نرى سعر السهم يتراجع دون الـ32 ريالا.

إعلانات

الأسئلة الشائعة

تحولت شركة "أرامكو" السعودية إلى الشغل الشاغل والحديث الأهم لوسائل الإعلام العالمية، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه العالم طرح حصة للاكتتاب وإدراجها في البورصات عالمية، إضافة إلى سوق الأسهم السعودي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم.
يعني بيع حصص من الشركة أو أسهم، لكل من يرغب بدفع السعر الذي يتم تحديده من قبل مدراء هذا الطرح. كل من يشتري السهم الآن، يصبح مساهما في أرامكو، وبمقدار الأسهم التي يملكها
بما أن حجم طرح أرامكو سيكون "بدون أدنى شك ضخما"، تكثر التوقعات حول طريقة الطرح ما إذا كان سيتم تقسيمها إلى مرحلتين. الأولى عبر طرح حصة في سوق الأسهم السعودية وبعد الانتخهاء من ذلك يتم طرح حصة في سوق عالمية.
انضمت مؤخرا كلا من رويال بنك أوف كندا وBanco Santander وMizuho Financial Group إلى قائمة مرتبي اكتتاب أرامكو، بحسب "بلومبيرغ". تضم قائمة مرتبي الإصدار تضم 15 بنكا بينها بنكي الاستثمار Lazard و Moelis ، سيتي وغولدمان ساكس وإتش.إس.بي.سي ومجموعة سامبا المالية، أدواراً في طرحها العام الأولي.
أرامكو رفعت في تقريرها السنوي احتياطيات المملكة من النفط المكافئ للشركات التي تديرها أرامكو إلى 333 مليار برميل.
حققت صافي ربح 46.9 مليار دولار في النصف الأول 2019، مقابل 53.02 مليار دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي. تتربع على عرش أكثر شركات العالم ربحية، بربح يومي 300 مليون دولار في 2018، وبلغت سنويا 111 مليار دولار، ما يشكل ارتفاعاً بـ46% عن أرباح 2017