182 مليار دولار احتياطي الجزائر من النقد الأجنبي

ضعف تنويع الاقتصاد الوطني يجعل الاستقرار المالي "هشاً نسبياً"

نشر في: آخر تحديث:
أعلن محافظ البنك المركزي الجزائري، محمد لكصاسي، أن احتياطي النقد الأجنبي يفوق 182 مليار دولار، مشيراً إلى أن الاقتصاد أظهر القدرة على المقاومة أمام الأزمة الاقتصادية المالية العالمية، خاصة أزمة منطقة اليورو. وفقاً لـ"الشروق" المصرية.

وحذر لكصاسي خلال عرضه لتقرير البنك حول التطورات الاقتصادية والنقدية سنة 2011 على المجلس الشعبي الوطني (مجلس النواب)، من أن ضعف تنويع الاقتصاد الوطني يجعل الاستقرار المالي الذي يميز الجزائر منذ سنوات "هشاً نسبياً" أمام الصدمات الخارجية المرتبطة بالسوق العالمية للطاقة.



وأضاف أن النمو الاقتصادي الإجمالي تراجع سنة 2011 إلى 2.4% مقابل 3.4% في 2010، بسبب تباطؤ قطاع البناء والأشغال العمومية رغم التوسع الموازي الذي عرفه الإنتاج الزراعي وخدمات الإدارات العمومي، موضحاً أن هذه الوضعية أدت إلى تراجع النمو خارج المحروقات إلى 5.2% سنة 2011 مقابل 6% سنة 2010.



وأوضح محافظ البنك المركزي الجزائري أن فائض الميزان الخارجي الجاري ارتفع من 12.15 مليار دولار في 2010 إلى 19.7 مليار دولار في 2011، فيما بلغ الرصيد الإجمالي لميزان المدفوعات 20.06 مليار دولار في 2011 مقابل 15.33 مليار دولار في 2010، بينما انخفض قائم إجمالي الدين الخارجي نهاية 2011 إلى 4.4 مليار دولار مقابل 5.68 مليار دولار سنة 2010، بفضل انخفاض الدين الخارجي قصير الأجل إلى 1.14 مليار دولار، والدين الخارجي المتوسط وطويل الأجل إلى 3.26 مليار دولار.