النقد العربي يطرح مبادرة لبناء قاعدة إحصاء موحدة

لتحسين الأداء الإحصائي ومنع تضارب الإحصاءات وتطوير نوعيتها

نشر في: آخر تحديث:
قال رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لصندوق النقد العربي، الدكتور جاسم المناعي، إن "الصندوق أطلق مبادرة لبناء قاعدة إحصائية عربية تهدف إلى تحسين الأداء الإحصائي وسد الفجوات الموجودة فيه، ومنع تضارب الإحصاءات وتحسين نوعيتها".

وأضاف، في تصريحات صحافية في أبوظبي أمس، على هامش اجتماع اللجنة الفنية حول تطوير الإحصاءات في الدول العربية، أن "المبادرة من شأنها تعزيز العمل الإحصائي المشترك بين الدول العربية"، مشيراً إلى إمكانية إنشاء لجنة فنية تابعة للصندوق تضم الدول العربية للتباحث حول المشكلات الموجودة في النظم الإحصائية لكل دولة على حدة، والوقوف على نقاط القوة والضعف فيها. ونوه بأن "المناقشات التي ستراعي اختلاف الهياكل الاقتصادية داخل كل دولة، يمكن أن تفضي إلى تشكيل جهاز إحصائي عربي موحد مستقبلاً"، وفقاً لصحيفة "الإمارات اليوم".

وأشار المناعي إلى أن "أهم نقاط الضعف الخاصة بإنتاج ونشر الإحصاءات في الدول العربية تتمثل في عدم كفاية التنسيق بين الجهات المنتجة للبيانات الإحصائية، ما يؤدي إلى تباين البيانات وعدم تناسقها، وهناك أيضاً القدرة المؤسسية المحدودة، إذ لا تتوافر للهيئات الإحصائية الوطنية بنية أساسية تتيح لها أداء أعمالها بطريقة كفؤة". ولفت إلى أن "تقديم المبادرة يستند إلى تجارب ناجحة كثيرة، بدأت بهيكل تنظيمي بسيط، ثم تطورت كثيراً لخدمة الدول الأعضاء، مثل برنامج تمويل التجارة العربية".