2.5 مليار ريال "صكوك إسلامية" تطرحها "مرافق" السعودية

تولى "إتش إس بي سي" قيادة الصكوك وتبلغ مدتها 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت شركة مرافق الكهرباء والمياه بالجبيل وينبع في السعودية، وبنجاح كان متوقعا "صكوكها الأولية الإسلامية" بقيمة 2.5 مليار ريال (667 مليون دولار).

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط، تبلغ مدة الصكوك 5 سنوات، حيث تم طرحها بقيمتها الإسمية، إضافة إلى ربح متغير للمستثمرين في الصكوك، يتمثل في سعر الربح المتوقع المعروض بين البنوك السعودية على ودائع الريال السعودي لـ6 أشهر (سايبور) مضافا إليه السعر المتفق عليه.

وقامت الشركة بطرح الصكوك طرحا خاصا على المستثمرين ذوي الخبرة اشتمل على عدد من المؤسسات الحكومية والبنوك وشركات التأمين وصناديق الاستثمار والشركات الاستثمارية، ولقيت صكوك الشركة إقبالا من مختلف شرائح المستثمرين السعوديين، حيث افتتح الاكتتاب في 20 مايو الماضي، وأغلق بعد يومين فقط.

وتعتزم شركة "مرافق" استخدام متحصلات الإصدار لأغراض عامة للشركة من ضمنها تمويل النفقات الرأسمالية، ويمثل هذا الإصدار المرحلة الأولى من استراتيجية التمويل المعتمدة لدى الشركة.

وتولى "إتش إس بي سي" العربية السعودية المرخصة من قبل السوق المالية قيادة طرح صكوك شركة مرافق والتي عينته الشركة ليكون وكيلا لحملة الصكوك ومسؤولا للدفع.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "مرافق" المهندس ثامر سعود الشرهان أن نجاح البدء في إصدار هذه الصكوك يمثل ثقة المستثمرين في نتائج الشركة ومتانة وضعها الائتماني وأهمية دورها في خدمة المدينتين الصناعيتين في الجبيل وينبع، كما أضاف أن هذا الإصدار يمثل مساهمة ولو جزئية في دعم وتطوير سوق السندات والديون في المملكة العربية السعودية.

وقال وليد خوري، الرئيس التنفيذي لبنك "إتش إس بي سي" السعودي الجهة التي شاركت في تطوير وتنفيذ برنامج صكوك مرافق ووضع استراتيجيات الشركة التمويلية وتنفيذها في السنوات الثلاث الأخيرة - يقول إن إصدار صكوك شركة "مرافق" يعد خطوة هامة نحو الاستمرار في تطوير سوق السندات الإسلامية في المملكة.