مستوى قياسي للائتمان المصرفي السعودي بـ1.1 تريليون ريال

قفز 100 مليار ريال بنهاية النصف الأول من العام الجاري

نشر في: آخر تحديث:

شهد الائتمان المصرفي في السعودية مستوى قياسيا جديدا وتاريخيا في ذات الوقت، حيث سجل الإجمالي في نهاية شهر يونيو الماضي من العام الحالي 1.1 تريليون ريال، محققاً نمواً شهرياً بـ1.1 % مقارنة بنهاية شهر مايو الماضي.

ووفقا لتقرير اقتصادي لصحيفة "الاقتصادية، فإن الائتمان المصرفي سجل ارتفاعاً بسنبة 8.3%، مقارنة بمستوياته عما كان عليه في نفس الفترة من العام السابق، بالإضافة إلى ارتفاعه عن مستويات نهاية العام الماضي بنسبة 15.5% والتي كانت تسجل تريليون ريال، لتصبح هذه المستويات الأعلى له على الإطلاق.

وينقسم الائتمان المصرفي إلى (قصير الأجل، ومتوسط الأجل، وطويل الأجل)، حيث ما زال الائتمان المصرفي للأجل القصير هو المسيطر على إجمالي الائتمان، ليشكل ما نسبته 53% من إجمالي الائتمان المصرفي الممنوح.

وأشار التقرير إلى أن الائتمان قصير الأجل سجل نمواً شهرياً بنسبة تقل عن 1%، حيث بلغ 572 مليار ريال بنهاية شهر يونيو الماضي من العام الحالي، أي بزيادة قدرها حوالي 3.4 مليون ريال عما كان عليه بنهاية شهر مايو 2013 عند 568.6 مليار ريال.

ومقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، نجد أنه سجل ارتفاعاً بـ5% مقارنة بـ545 مليار ريال. وبقياس مستوياته مقارنة بنهاية ديسمبر 2012 فقد سجل نمواً بـ6.5%. أما الائتمان المصرفي في المتوسط الأجل، وهو من سنة إلى 3 سنوات، فقد حقق نمواً شهرياً بـ1.5% ليبلغ 201.8 مليار ريال. ولكن حقق نمواً لافتاً مقارنة بما كان عليه في نفس الفترة من العام الماضي، حيث كان يسجل 166.4 مليار ريال.

وقد سجل الائتمان المصرفي في الأجل الطويل والذي يمتد إلى أكثر من 3 سنوات نمواً شهرياً بنسبة 1.1 % ليبلغ 308.8 مليار ريال مقارنة بـ305.5 مليار ريال. وبمقارنة أدائه منذ نهاية العام 2012 فقد سجل نمواً بنسبة 17%.

إلى ذلك أظهرت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي ''ساما'' الصادرة أمس أن إجمالي موجوداتها خلال شهر يونيو الماضي تراجع إلى نحو 2597 مليار ريال، بانخفاض بلغ 5 مليارات ريال مقارنة بشهر مايو من العام الجاري.

وارتفعت استثمارات ''ساما'' في أوراق مالية في الخارج إلى 1878 مليار ريال بنهاية شهر يونيو الماضي، مسجلة زيادة 23 %.