حكم على بنك "إتش إس بي سي" بدفع أكثر من 2.4 مليار دولار

على خلفية قضايا رهونات عقارية

نشر في: آخر تحديث:

حكم على فرع أميركي للبنك البريطاني "إتش إس بي سي" متخصص في الرهنيات العقارية ذات المخاطر، بدفع أكثر من 2.4 مليار دولار لأنه خدع حوالي 11 ألفاً ممن ادعوا على نوعية أصوله.

وسيتعين على "هاوس هولد إنترناشيونال" الذي اشتراه بنك "إتش إس بي سي" في 2003 وأطلق عليه اليوم اسم "إتش إس بي سي فاينانس"، أن يدفع 1.5 مليار دولار غرامة وقرابة مليار دولار بصفة فوائد، بحسب الحكم الذي أصدرته محكمة في إيلينوي (شمال الولايات المتحدة)، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وهو أقوى حكم في مسائل ملاحقات تجري على أساس شكوى تقدمت بها مجموعة من الناس، وتستهدف أسهما مالية، كما أكد في بيان مكتب روبنز-غيلر- رودمان أند دود الذي يمثل عددا من بين الذين تقدموا بشكوى وعددهم 10902 شخص.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، أعلن "إتش إس بي سي" أنه "يتوقع" استئناف الحكم، مؤكدا أنه يملك "حججا صلبة" في قضية "تعود إلى أحد عشر عاما".

واتهم أصحاب الدعوى في قضيتهم التي أطلقت في 2002 "هاوس هولد إنترناشيونال" بممارسات "مخادعة" لإخفاء النوعية السيئة جدا لديونه العقارية التي أعيد طرحها في أسهم وبيعت لاحقا بأسعار "مرتفعة بشكل مصطنع".

والشكوى تغطي الفترة من 1997 إلى 2002 وهي الفترة التي عمد فيها "هاوس هولد إنترناشيونال" إلى مراجعة طرقه الحسابية.

و"إتش إس بي سي"، وهو أول بنك أوروبي، اشترى "هاوس هولد إنترناشيونال" في 2003 بقيمة 15 مليار دولار.