المركزي الكويتي يفوض المصارف "خصم المخصصات"

نشر في: آخر تحديث:

فوّض بنك الكويت المركزي جميع المصارف لخصم المخصصات، اعتباراً من بيانات الربع الأول 2014، حيث يخصم كل بنك المخصصات وفقاً لرغبته، وبالمبالغ التي يراها مناسبة، وفق الفصول الأربعة، بعد أن منح المركزي كل بنك على حدة جدولاً بالمبالغ المطلوبة عن العام بالكامل.

وبحسب "المركزي"، فسيحدد كل مصرف المبلغ الذي يمكنه استقطاعه من أرباح الربع الأول، ويؤجل ما يشاء للأرباع المقبلة، وفقا لصحيفة القبس.

وترى البنوك أنها حققت مكسباً بمشاوراتها مع البنك المركزي على هذا الصعيد. ومن غير المستبعد أن يرفد البنك المركزي كل بنك جدولاً بالمخصصات المطلوبة لعام 2014، على أن تكون أساسية، ما لم يستجد أي طارئ خلال مراجعاته الدورية للبيانات.

وتشير المصادر إلى أن الصورة اكتملت لدى البنك المركزي على هذا الصعيد، ولأول مرة في تاريخ العمل المصرفي يحدد البنك المركزي للبنوك المطلوب منها من مخصصات طيلة العام بأكمله.

ولم يخف الكثير من المصرفيين وقيادات البنوك التنفيذية ارتياحهم الكبير من المرونة التي أبداها البنك المركزي. مبعث الارتياح أن ذلك كان مطلباً دائم الحضور على طاولة النقاشات.

أكثر رسالة إيجابية وصلت إلى القطاع المصرفي وتلقاها بكثير من الارتياح هي أن مرونة البنك المركزي ليست من فراغ، بل تتكئ على رصيد وموازنات مالية قوية جديرة بمنح البنوك جرعة ثقة.

ويقول مصرفي إن البنك المركزي لمس من البنوك في السنوات الماضية تعاوناً كبيراً في تطبيق جميع تعليماته، والتي كانت شديدة وقاسية في بعض المفاصل.