%40 من عوائد سيتي بنك الإقليمية من الإمارات

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة سيتي المصرفية، مايك كوربات، إن الإمارات تساهم بـ40% من إجمالي عوائد البنك الأميركي في منطقة الشرق الأوسط.

وتوقع كوربات استمرار الزخم في الناتج المحلي ولسنوات عدة مقبلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عموماً، والإمارات بشكل خاص، ما يوفر فرصاً كبيرة لنمو وازدهار القطاع المصرفي في الدولة، وأن يبقى سيتي بنك الإمارات المحرك الرئيسي لنمو الأعمال الإقليمية للمجموعة في المستقبل، بحسب "البيان" الإماراتية.

وكان كوربات حضر أخيراً في دبي الاجتماع الفصلي للمجموعة ضمن تقليد يتبعه المجلس منذ سنوات عدة يقضي بعقد اجتماعات لمرة واحدة في السنة خارج الولايات المتحدة. وكانت تلك الاجتماعات فرصة نادرة لمجلس إدارة سيتي للوقوف على ما تشهده الإمارات من تطور على جميع الصعد.

وحول خطط البنك لتعزيز تواجده في السوق المحلي بالتزامن مع تحول الإمارات إلى وجهة عالمية للتجارة ومركز ثقل للشركات متعددة الجنسية، قال كوربات إن المجموعة ترى فرص نمو كبيرة عبر أعمالها المؤسسية وأنشطتنا المرتبطة بخدمات الأفراد في الدولة.

وأضاف: "إذا ما نظرنا إلى المؤشرات الاقتصادية والديموغرافية، نرى زخماً مستمراً في الناتج المحلي ولسنوات عدة مقبلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عموماً، والإمارات بشكل خاص، لذا تتوفر لدينا فرص كبيرة في القطاع المصرفي، سواء لجهة خدمات الأفراد، أو لناحية الخدمات المقدمة للشركات والمؤسسات".