"الإسلامي للتنمية" ينتخب رئيساً جديداً الأسبوع القادم

نشر في: آخر تحديث:

قال البنك الإسلامي للتنمية الذي مقره جدة في وقت متأخر، أمس الخميس، إنه سينتخب رئيسا جديدا الأسبوع القادم، أثناء اجتماعه السنوي الذي سيعقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، ليحل محل الرئيس الحالي أحمد محمد علي الذي يشغل المنصب منذ وقت طويل، بحسب "رويترز".

ورشحت السعودية -أكبر مساهم في البنك- وزير الحج السابق بندر حجار للمنصب، ويحظى ترشيحه بتأييد الرئيس المنتهية ولايته.

وتحت قيادة علي ضاعف البنك رأسماله المرخص ثلاث مرات إلى 150 مليار دولار في 2013. وفي العام الماضي زاد البنك حجم برنامجه للصكوك إلى 25 مليار دولار.

وترشيح حجار قد يكون اختبارا لإيران -ثالث أكبر مساهم في البنك- مع تبادل طهران والرياض اللوم بشأن الفشل في الاتفاق على التفاصيل التنظيمية للحج.

وفي وقت سابق هذا العام، حل محمد بنتين محل حجار في منصب وزير الحج في إطار تغييرات وزارية أجراها العاهل السعودي الملك سلمان، وشملت مناصب اقتصادية رئيسية.