ستاندرد آند بورز: مصر ستتأثر بنقص العملات الأجنبية

نشر في: آخر تحديث:

عدلت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني، توقعاتها للتصنيف الائتماني لمصر إلى سلبية من مستقرة وتبقي التصنيف عند ‭‭‭‭B-‬‬‬‬ بحسب رويترز.

وقالت الوكالة في تقرير لها إن التعافي الاقتصادي في مصر سيستمر على الأرجح في التأثر بنقص العملات الأجنبية وضغوط التمويل الخارجية والمالية، معتبرة أن النظرة السلبية تعكس الرأي القائل باحتمال زيادة انكشاف مصر على المخاطر المالية والخارجية خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة.

وتتوقع الوكالة تراجع النمو الحقيقي بمصر إلى ثلاثة بالمئة في 2016 بعدما ارتفع إلى 4.2 بالمئة في 2015. كما تقول إن ضبط أوضاع المالية العامة بمصر يسير بوتيرة أبطأ من المتوقع.

كما تتوقع الوكالة أن يؤدي انخفاض أسعار الطاقة وإجراءات زيادة الإيرادات إلى تراجع العجز بدرجة ما في السنوات القليلة المقبلة.