23 % نمو ودائع غير المقيمين في مصارف إسلامية بالإمارات

نشر في: آخر تحديث:

كشفت بيانات المصرف المركزي الإماراتي عن تفضيل غير المقيمين إيداع أموالهم لدى المصارف الإسلامية مقابل تراجعها في البنوك التقليدية خلال الثلث الأول من العام الحالي.

وارتفع حجم ودائع غير المقيمين لدى المصارف الإسلامية 23.4% خلال الأشهر الأربعة الأولى لتصل إلى 11.6 مليار درهم، فيما تراجعت 8.9% في البنوك التقليدية لتصل إلى 172.7 مليار درهم بنهاية أبريل، بحسب صحيفة "الخليج" الإماراتية.

ويعد القطاع الخاص أكبر مودع لأمواله لدى المصارف الإسلامية، فقد ارتفعت ودائعه المقيمة 3.7% خلال الثلث الأول إلى 251.9 مليار درهم بنهاية أبريل فيما زادت الودائع لدى البنوك التقليدية بنسبة أقل بحوالي 1.6% إلى 749.5 مليار درهم.

وتعززت ودائع الحكومة لدى المصارف الإسلامية وارتفعت بنسبة 20% خلال الشهور الأربعة لتصل إلى 52.6 مليار درهم بالمقابل زادت الودائع الحكومية لدى البنوك التقليدية بنسبة أقل بكثير وارتفعت بنسبة 2.9% فقط إلى 147.2 مليار درهم.

وعززت المؤسسات ذات الصلة بالحكومة من ودائعها "المقيمة" لدى البنوك التقليدية التي زادت 17.7% إلى 141.2 مليار درهم بنهاية أبريل، في حين ارتفعت ودائعها 1.7% لدى المصارف الإسلامية لتصل إلى 49.2 مليار درهم.

بالمقابل كشفت بيانات المركزي ارتفاع قيمة أرصدة حسابات التوفير لدى البنوك العاملة في الإمارات إلى 158.5 مليار درهم خلال الثلث الأول بنمو 3% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2016.

وبلغت قيمة رصيد التوفير بالعملة المحلية لدى البنوك 129.56 مليار درهم ووصلت قيمتها بالعملة الأجنبية 28.88 مليار درهم بنهاية أبريل.