السيولة المحلية بمصر تقفز بـ 2.4% لـ 2.92 تريليون جنيه

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت بيانات حديثة أصدرها البنك المركزي المصري، ارتفاع حجم السيولة المحلية على أساس شهري في يونيو الماضي بنسبة 2.49%.

وأوضحت البيانات أن السيولة سجلت 2.920 تريليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، مقابل نحو 2.849 تريليون جنيه في مايو الماضي.

وعلى أساس سنوي، ارتفع حجم السيولة بنسبة 39.4% بنهاية يونيو الماضي، حيث بلغت السيولة نحو 2.094 تريليون جنيه في يونيو 2016.

وذكر "المركزي المصري" أن المعروض النقدي بلغ 709.29 مليار جنيه بنهاية يونيو، مقارنة بنحو 684.27 مليار جنيه في مايو، بارتفاع بلغت نسبته نحو 3.65%.

ويشمل المعروض النقدي: الودائع بالعملة المحلية والنقد المتداول خارج الجهاز المصرفي.

ووفقاً للبيانات فقد بلغت أشباه النقود نحو 2.210 تريليون جنيه بنهاية يونيو الماضي، مقابل نحو 2.165 تريليون جنيه بنهاية مايو 2017.
وتتضمن أشباه النقود: الودائع غير جارية بالعملة المحلية، والودائع الجارية بالعملات الأجنبية، والودائع غير الجارية بالعملات الأجنبية.

ويستهدف البنك المركزي خفض السيولة المحلية للسيطرة على التضخم، عبر رفع أسعار الفائدة. وقام المركزي برفع أسعار الفائدة بنسبة 2% للمرة الثانية خلال 6 أشهر بنهاية مايو الماضي، وكانت المرة الأولى في 3 نوفمبر الماضي بنسبة بلغت 3%.